الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

حملة تفتيشية لأبوظبي للرقابة الغذائية على منشآت بيع اللحوم

أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية حملة تفتيشية موسعة على مستودعات ومنشآت اللحوم في ميناء زايد والأسواق المركزية ضمن حملاته المكثفة للاستعداد لشهر رمضان المبارك وموسم الصيف، والتي تهدف إلى التأكد من سلامة الغذاء المتداول في منافذ البيع في الإمارة، وضمان التزام المنشآت الغذائية بكل معايير واشتراطات الصحة والسلامة الغذائية. وأكد المتحدث الرسمي باسم الجهاز المهندس ثامر راشد القاسمي أن الحملة تأتي ضمن حرص الجهاز على التفعيل الأمثل لدوره الرقابي في مجال الزراعة والغذاء، والتأكد من صحة وسلامة اللحوم المعروضة في مخازن حفظ اللحوم ومنشآت بيعها. كما تهدف الحملة أيضاً لضمان التزام العاملين بتطبيق الممارسة الصحية السليمة وضمان صلاحية الأدوات والمعدات ومطابقتها للاشتراطات، والتأكد من كفاءة برادات حفظ اللحوم، والوقوف على جاهزية سيارات نقل اللحوم ومدى التزامها بتطبيق اشتراطات النقل. وأضاف أن فرق التفتيش التابعة للجهاز تعمل على فحص المواد الغذائية باستخدام أدوات وتقنيات متطورة للتأكد من صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات المعمول بها. ولفت إلى إعدام أي مواد غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وذلك لضمان حصول المستهلك على غذاء صحي وسليم في جميع مناطق إمارة أبوظبي. وأشار إلى أن الحملة تخللها لقاءات توعوية وتشاورية مع أصحاب المنشآت المستهدفة والعاملين فيها لتعزيز مسؤولية متداولي الغذاء في الالتزام بالممارسات والاشتراطات ذات العلاقة، وتوعيتهم بأهم الممارسات الصحيحة والآمنة في مراحل تداول الغذاء، وتعريفهم بالممارسات الخاطئة وخطورتها على سلامة المنتجات الغذائية بهدف تجنبها والارتقاء بالممارسات المتبعة داخل هذه المنشآت. وأضاف أن الجهاز يسعى لضمان سلامة الغذاء عبر إحكام رقابته على المنشآت الغذائية وتطبيقه أفضل التقنيات وبرامج التوعية والأساليب المستخدمة في مجال التفتيش، وتبنيه حملات تفتيشية دورية ومفاجئة على المنشآت الغذائية في إمارة أبوظبي للوقوف على مدى التزامها بالاشتراطات والقوانين، والتأكد من صحة وسلامة المواد الغذائية المقدمة للمستهلك، في إطار حرص الجهاز الدائم على ضمان وصول الغذاء الصحي والسليم إلى مائدة المستهلك.