الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

الأسهم تتجاهل النتائج المشجعة للشركات وتواصل الهبوط

انتكست الأسواق المحلية بضغط من أسهم إعمار والدار وبنك أبوظبي الأول القيادية، فيما عجز محللون ماليون كثر عن إيحاد تفسير منطقي لعودة التراجع، لاسيما في ظل النتائج المشجعة للشركات. وأكد المحلل المالي ايلي عبود أن الثقة لا تزال هشة للغاية في الأسواق المحلية، بعد أن عادت مخاوف التباطؤ العقاري لتقض مضاجع المستثمرين. ولفت إلى أن سهم إعمار كان الضاغط الأكبر مجدداً على سوق دبي، رغم النتائج الإيجابية لكل من شركتي إعمار للتطوير وإعمار مولز، التابعتان لمجموعة إعمار العقارية. وتراجع سوق دبي المالي 0.9 في المئة عند مستوى 3003 نقاط بسيولة ضعيفة بلغت 137 مليون درهم. وانخفض سهم إعمار العقارية بنسبة 1.4 في المئة عند 5.61 درهم. وفقد سهم دريك آند سكل 3.4 في المئة عند 1.14 درهم، فيما لم يتغير سهم مجموعة جي إف إتش بعد أن أبرمت صفقة للاستحواذ، على حصة تبلغ 85 في المئة من شركة ذي إنترتينر. وخسر سهم دبي للاستثمار بنسبة اثنين في المئة عند 1.83 درهم، فيما ارتفع سهم جيجيكو 5.4 في المئة عند 0.255 درهم. وبقى التداول في سوق دبي ضعيفا رغم إعلان وسطاء الأسهم في عن إضافة 8626 حساب مستثمر جديداً في الربع الأول بنمو 125 في المئة مقارنة مع 3836 حساباً جديداً في الفترة المقابلة من العام 2017. ونزل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية 0.8 في المئة عند مستوى 4635 نقطة بعد تراجع سهم بنك أبوظبي الأول نحو 1.5 في المئة عند 12.30 درهم والدار نحو بالنسبة ذاتها تقريبا ليغلق عند 2.03 درهم.
#بلا_حدود