الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

أزياء تحاكي مملكة النحل وليلة حنة عربية بنكهة عصرية في الشارقة للعروس

استهل معرض الشارقة للعروس في دورته الثالثة التي انطلقت مساء الخميس، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، عروضه بمجموعة من التصاميم المميزة والمستوحاة من التراث الإماراتي التقليدي لليلة الحنة العربية، والممزوجة بخطوط الأزياء العصرية. وواصل حفل الافتتاح مناشطه بتقديم مجموعة من الأزياء المستوحاة من مملكة النحل والترابط القوي بين هذه الفصيلة، لتنعكس هذه الرؤية على التصاميم التي أبهرت الحضور بتفاصيلها المميزة. ويشارك في الحدث أكثر من 130 عارضاً ومتحدثاً مختصاً في عالم الأزياء، التجميل، الصحة، المجوهرات والإكسسوارات. وكشف المعرض في يومه الأول عن بعض التقاليع والابتكارات الجديدة والغريبة والطريفة مثل فساتين زفاف ملونة يكتسي بعضها اللون الأسود مع تقديم شركات تنظيم أعراس عروضاً لتنظيم حفل الزفاف في «عز الظهر» أو في أماكن غير تقليدية مثل مهابط الطائرات. وأفادت الخبيرة في تنظيم حفلات الزفاف ماريا سليمان بأن أفكار حفلات الزفاف خرجت عن إطارها التقليدي إلى آفاق رحبة من الغرائبية على جميع المستويات وأولها الهدايا، مشيرة إلى أن هناك عرساناً يبادرون لتقديم صنادل مذهبة لإنقاذ المدعوات من ألم الحذاء، وآخرين يقدمون جاكيتات شتوية راقية أو يوزعون اشتراكات في جلسات التدليك. واعتبرت سليمان مثل هذه المعارض فرصة لتداول الأفكار الغريبة والطريفة، مشيرة إلى أن هناك إقبالاً للاستعانة بخبراء ترتيبات الزفاف، لكونها ليست بالأمر السهل، إذ يمكنهم مساعدة العروس على اختيار ما هو مناسب لذوقها وميزانية العريس. من جانبها، نوهت المشرفة على تصميم حفلات الزفاف هيفاء الدامي بأن بعض النساء يلجأن إلى ابتكار أفكار تساعد على ترسيخ هذا اليوم المميز في ذاكرة الضيوف والأصدقاء. وأشارت إلى أن الهدايا لم تعد كما كانت في شكلها التقليدي ممثلة في الشوكولاتة، بل تعدت إلى تقديم عروض مجانية للمنتجعات الصحية. ويشارك في المعرض نخبة من أبرز مصممي الأزياء الإماراتيين والعالميين، إذ يقدم أبرز التوجهات العصرية للأزياء، المجوهرات، العباءات، الجلابيات، وفساتين الزفاف وخدمات تصفيف الشعر والماكياج، وغيرها من الخدمات التي تعنى بجمال المرأة وصحتها. وأكدت مديرة مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات حنان المحمود أن المعرض نجح منذ انطلاقه قبل عامين في أن يكون الوجهة الأولى في الإمارة والمنطقة للمقبلين على الزواج، ليس من أجل شراء مستلزمات حفل الزفاف فحسب، وإنما أيضاً للتعلم والمعرفة واكتساب العديد من المهارات الأساسية، الصحية والاجتماعية والتجميلية، التي تسهم في تحقيق السعادة للعروسين، وضمان استمرار الزواج واستقراره. ويسعى معرض الشارقة للعروس إلى توفير جميع مستلزمات العروس وحفلات الزفاف، وما يسبقها من تجهيزات خاصة بالعروس، ويعتبر أيضاً منصة لعرض مستلزمات المرأة بشكل عام في حفلات الزفاف. ويقدم المعرض ست ندوات وورش عمل خاصة للمقبلات على الزواج، تناقش مدى تأثير منصات التواصل الاجتماعي في الطرق التي يتواصل بها الأزواج والزوجات مع بعضهم بعضاً، إلى جانب تقديم مجموعة من النصائح حول العناية بالبشرة.
#بلا_حدود