الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

موانئ أبوظبي توقع اتفاقية امتياز استراتيجية لـ 30 عاماً مع MSC العالمية

وقّعت موانئ أبوظبي اتفاقية امتياز استراتيجية لمدة 30 عاماً مع MSC العالمية، إحدى أكبر شركات الشحن البحري العالمية ومقرها سويسرا، تؤسس بموجبها مركزاً استراتيجياً لمناولة الحاويات في ميناء خليفة، مستفيدة من مزاياه الفريدة باعتباره واحداً من أكثر موانئ المنطقة تطوراً في الجانب التكنولوجي وأحد أسرع الموانئ العالمية نمواً. وتلقي الاتفاقية الضوء على الأهمية المتزايدة لإمارة أبوظبي في مجال التجارة البحرية ومناولة الحاويات إقليمياً وعالمياً. حضر التوقيع وزير دولة رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وعدد من المسؤولين، فيما وقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي الكابتن محمد الشامسي والرئيس والرئيس التنفيذي لشركة MSC دييجو أبونتي. وثمّن الجابر الإنجازات البارزة التي حققتها الإمارات في ظل توجيهات القيادة الرشيدة، مؤكداً أن الدولة باتت تتبوأ مكانة مرموقة على الخارطة الاقتصادية والتجارية العالمية، مشيداً بالدور الحيوي لميناء خليفة منذ أن افتتحه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في 12 ديسمبر 2012 ليكون شاهداً حقيقياً على الإبداع الهندسي للدولة ونجاح الخطط الاستراتيجية للحكومة الرامية إلى تشييد مشاريع ضخمة للبنية التحتية وفق أرقى المعايير العالمية. وأضاف أن هذا الميناء المتطور تمكن في خمسة أعوام من اعتلاء مكانة مميزة باعتباره أحد الموانئ الأكثر حداثة وتطوراً من الناحية التكنولوجية في المنطقة والعالم، مشيراً إلى أن مثل هذه الإنجازات التي تحققت في فترة قياسية تؤكد نجاح خطط واستراتيجيات الإمارات ومساهمة المؤسسات من القطاعين العام والخاص في بناء اقتصاد قائم على مرتكزات راسخة. وجزم بأن توجيهات القيادة تسهم بشكل محوري في تعزيز جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها الدولة عبر إرساء ركائز صلبة لاقتصاد مستدام ومتنوع قائم على الابتكار والمعرفة ويتيح فرصاً واعدة للأجيال القادمة. وشدد على أن الاتفاقية تؤكد المكانة الراسخة للدولة وأبوظبي باعتبارها مركزاً إقليمياً وعالمياً في مجال التجارة والشحن البحري واللوجستيات، خصوصاً أن MSC تعتبر ثاني أكبر شركة عالمية في مناولة الحاويات. من جهته، أكد أبونتي أن شركة MSC تفخر بإبرام هذه الاتفاقية التي تتيح لها المساهمة في تعزيز التجارة البحرية لدولة الإمارات. وأشار إلى أن الإمارات تمتلك إرثاً عريقاً في تسهيل التجارة البحرية الدولية، مضيفاً أنه في العقدين الماضين عملت MSC على دعم قطاع الملاحة والشحن البحري والمساهمة في تقديم أفضل الخدمات في مناولة الحاويات. وأعرب عن ثقته التامة بأن هذا الاستثمار يعزز من الخدمات المقدمة للعملاء ويعمل في الوقت ذاته على توسيع نطاق عملياتنا في الدولة. وجزم الكابتن الشامسي بأن ميناء خليفة يؤدي دوراً حيوياً في استراتيجية موانئ أبوظبي الرامية إلى تعزيز مكانة أبوظبي ودولة الإمارات الاقتصادية والتجارية إقليمياً وعالمياً، مشيراً إلى أن شركة MSC تعتزم استثمار أربعة مليارات درهم طيلة فترة اتفاقية الامتياز.