الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

روضة بنت مكتوم توجه ببناء قاعات دراسية وحديقة في سجن النساء

وجّهت الشيخة روضة بنت مكتوم بن راشد بن سعيد آل مكتوم ببناء قاعات دراسية وحديقة ألعاب متكاملة لأطفال نزيلات سجن النساء في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، لتكون صدقة جارية عن روح والدها الشيخ مكتوم بن راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله. ويندرج هذا التوجيه ضمن مبادرة «أنتن في قلوبنا» التي نفذها سجن النساء في دبي، برعاية وحضور من الشيخة روضة، برفقة أنجالها الشيوخ مكتوم وفيصل ولطيفة ومهرة، أبناء الشيخ محمد بن فيصل القاسمي، الذين شاركوا أطفال النزيلات الاحتفال وقدموا لهم الهدايا. وأكدت الشيخة روضة أن الإمارات وطن عطاء وكرم، لا تتوقف فيه المبادرات الإنسانية والمجتمعية. وأضافت، «وقد ارتأيت أن أحتفي هذا العام بمبادرة إنسانية مختلفة، نستذكر فيها والدنا القائد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ووالدي الشيخ مكتوم بن راشد بن سعيد آل مكتوم، رحمه الله، لذلك فقد توجهت إلى النزيلات وأطفالهن بمبادرة تبهج قلوبهن وتدخل السعادة والفرحة عليهن، إيماناً منا بالقيم والمبادئ التي ورثناها عن والدنا القائد والحكام المؤسسين». وثمّنت الشيخة روضة الخدمات المتميزة التي تقدمها شرطة دبي للنزيلات وأطفالهن، مؤكدة أن الدورات التعليمية والحرفية، والمعاملة الحسنة، والتوجيه والإصلاح من القائمين على السجون، من شأنه ترسيخ سياسة مبدأ الفرصة الثانية مع المحكوم عليهم، ليتخطى مفهوم السجون المقترن بالعقاب، إلى مفهوم أوسع يشمل التأهيل والتوجيه وإصلاح الآخرين، وإعادة التوازن إلى شخصيتهم بالعطاء وفعل الخير، والأخذ بأيديهم بهدف التمكين والدمج في المجتمع مرة أخرى.