الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

خلق وظائف لأصحاب المهارات العالية

يشكل ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات الذي سيبدأ مناشطه في العاصمة أبوظبي الأسبوع المقبل خطوة جديدة في مجموعة المبادرات الإبداعية التي دأبت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) على إطلاقها في العامين الماضيين والتي تستهدف تأمين قيمة مضافة للشركات الرئيسة والتابعة والاقتصاد الوطني بشكل عام. ويمهد الملتقى الذي سيشهد استعراض أدنوك لاستراتيجيتها الجديدة للنمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات وإطلاقها لعدد من مبادرات الشراكة والاستثمار محلياً ودولياً، الطريق أمام خلق فرص ومشاريع جديدة تعزز نمو الناتج الإجمالي في أبوظبي ودولة الإمارات. وتعد مجموعة أدنوك المؤسسة النموذج لما تؤمن به القيادة الرشيدة من أهمية استمرار العمل على تنويع الاقتصاد وتوسيع الخيارات استناداً إلى القوة والخبرة التي تمتلكها الدولة وتحديداً في مجال الطاقة وما يقتضيه ذلك من تجديد منهجيات التفكير الاستشرافي للمستقبل. وأكد وزير الطاقة والصناعة سهيل المزروعي أن استراتيجية أدنوك ستحقق فائدة كبيرة لكل من دولة الإمارات وأبوظبي والشركة وللصناعة والمنطقة بأسرها. وأكد أن هذه الاستراتيجية ستسهم كذلك بشكل كبير في نمو الناتج المحلي الإجمالي وتعزيز قدرات الاقتصاد والقطاع الخاص في الدولة عبر توفير فرص استثمارية وخلق المزيد من الوظائف والمهن الجديدة أمام أصحاب المهارات العالية. وأعرب وزير الطاقة والصناعة عن ثقته في أن الجهود المبذولة ستساعد أدنوك في المحافظة على مكانتها كإحدى الشركات الرائدة عالمياً كما أنها ستضمن استمرار دورها المحوري في دفع عجلة النمو والتطور في مشهد الطاقة العالمي. من جانبه، أشار وزير الاقتصاد سلطان المنصوري إلى أن استراتيجية أدنوك الطموحة 2030 وخططها للتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات تعتبر من المحركات المهمة التي ستسهم في تحقيق النجاح الاقتصادي لدولة الإمارات في المستقبل. وشدد على أن الالتزام بتنفيذ استثمارات ضخمة سيدفع نحو إقامة مجموعة واسعة من الصناعات محلياً وعلى نحو يضمن نموها وتطورها. ورحب وزير الاقتصاد بإستراتيجية المجموعة، مشيراً إلى تأييد الوزارة واستعدادها للعمل جنباً إلى جنب مع أدنوك لتقديم كل الدعم الذي تحتاجه بما يضمن نجاح مساهمتها ومواصلة دورها الريادي في تنويع الاقتصاد المحلي ودعم نمو وتطور القطاع الخاص ودوره في توفير وظائف إضافية للمواطنين. وثمن كبار المسئولين في الشركات الأجنبية العاملة في قطاع النفط والطاقة بالمبادرات المتميزة التي تطلقها مجموعة أدنوك واستراتيجية عملها في مجال القطاع وأكدوا أن ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات هو فرصة لتعزيز الشركات مع المجموعة في المرحلة المقبلة. وعبرت رئيسة مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أوكسيدنتال بتروليوم فيكي هولوب عن سعادة شركة أوكسيدنتال أن نكون شركاء لأدنوك والمساهمة في جهودها لتعزيز القيمة المضافة من موارد الطاقة في دولة الإمارات. وأشارت إلى أن هذا الملتقى يمثل فرصة مهمة لمناقشة تعاوننا في المستقبل، ونحن نتطلع لتبادل الأفكار والمشاركة في هذه المناقشات القيمة. واعتبر نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة مويليس وشركاؤه إيريك كانتور أن أبوظبي من أكثر مراكز التجارة العالمية استقراراً حيث تمتاز ببيئة استثمارية جذابة للغاية وسجل حافل من الشراكات الناجحة. وجزم بأن المستثمرين يحظون بفرص فريدة عبر الشراكة مع أدنوك والمساهمة في تعزيز مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال التكرير والبتروكيماويات. وعبر عن سعادة الشركة لأن تكون جزءاً من ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات والوجود أثناء إطلاق هذه المبادرة المهمة. يشار إلى أن أكثر من 40 رئيساً تنفيذياً لكبريات شركات النفط والغاز والبتروكيماويات العالمية ونحو 700 من قادة الأعمال والمتخصصين وصناع القرار سيشاركون في «ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات» الذي يقام في 13 مايو الجاري في أبوظبي الأمر الذي يعكس مكانة الحدث ودوره الفاعل على المستويين المحلي والعالمي.
#بلا_حدود