الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

تقليص سقف بطاقات الائتمان

تستقطب بنوك محلية عملاءها ببطاقات ائتمان مستحدثة بسقف ائتماني محدود وبلا رسوم شهرية، لتفادي تصفية حساباتهم الائتمانية هرباً من تراكم الفوائد نتيجة التأخر في السداد. وأبلغ مصرفيون «الرؤية» بأن إطلاق البطاقات المستحدثة واكب حالة نمو وعي العملاء بمحاذير استخدام بطاقات الائتمان عبر ترشيد الإنفاق. وأشار عثمان بومدين إلى أن البنك الذي يتعامل معه عرض عليه البطاقة المستحدثة بعد أن طلب من البنك سداد المستحق دفعة واحدة وتصفية الحساب. وبدوره، ذكر محمد المحلاوي أن البطاقات الجديدة تتيح للعميل تخفيض حجم التزاماته تجاه البنك وإعادة هيكلة بنود إنفاقه. ومن جانبه، أقر مدير خدمات تمويل الأفراد في بنك محلي محمد عارف بوجود تراجع ملحوظ في قيمة البطاقات الائتمانية المستخدمة من قبل عملاء البنوك. ولفت إلى أن كثيراً من العملاء يبحثون عن بطاقات ذات سقف نقدي محدود لا تخضع لرسوم السداد الشهرية. ومن ناحيته، أوضح مدير تمويلات الأفراد في فرع بنك محلي علاء العبد أن سقف أغلب البطاقات المستحدثة لا يتجاوز خمسة آلاف درهم، فيما ترفع بعض البنوك السقف إلى عشرة آلاف درهم، ويكون السداد حسب الدفعة المتفق عليها بين العميل والبنك. وأكد أن طرح البنوك للبطاقات البديلة يستهدف المحافظة على استمرارية الأنشطة الائتمانية والاحتفاظ بالعملاء. وذكر أن الكثير من العملاء يلجؤون عند ارتفاع مديونية البطاقات إلى التفاوض مع البنوك بشأن التسديد الكامل للمديونية وإغلاق البطاقات، ما جعل البنوك تتجه إلى تعديل برامج الائتمان الخاصة بشكل يلائم توجهات السوق. وأضاف أن هذا التوجه يترافق مع تنامي وعي العملاء بضرورة ترشيد استخدام البطاقات الائتمانية والبحث عن بطاقات تلائم احتياجاتهم وتوفر لهم قيمة مضافة حقيقية.
#بلا_حدود