الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

دعم الإمارات لتعز بمساعدات إغاثية وتنموية

بذلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي - على الرغم من التحديات - جهوداً جبارة لتلبية نداءات الاستغاثة من مختلف مدن محافظة تعز التي عانت من جرائم الميليشيات الحوثية من جهة ومن الممارسات التي اتبعتها عدد من القوى الحزبية المحلية. وتقف المبادرات الإماراتية في مجالات الإغاثة، والطاقة، والصحة، والتربية، شاهدة على سعي الإمارات إلى الوصول بأعمال الإغاثة والتنمية لمختلف المناطق اليمنية. وتواصل الهيئة منذ أكثر من عام تسيير قوافل المساعدات العاجلة إلى المناطق المحررة في المحافظة، كما تعمل على تنفيذ المشاريع التنموية الحيوية التي تعيد نبض الحياة إلى تلك المناطق بعد ما تعرضت له من تدمير منهج على يد الميليشيات الحوثية. وتولي الهيئة عناية خاصة لتلبية احتياجات مخيمات الإيواء التي لجأ إليها عدد كبير من سكان تعز بعد سياسة التهجير القسري التي تعرضوا لها على يد ميليشيا الحوثي الإيرانية والقوى الحزبية التي عملت على تنفيذ أجندات خارجية مشبوهة على حساب وحدة واستقرار اليمن وشعبه. وأثناء الفترة الماضية، كثفت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإغاثية بمساعدة ودعم القوات المسلحة الإماراتية التي أمنت وصول القوافل الإغاثية بالسلامة وبالسرعة المطلوبة لجميع المناطق المحررة في محافظة تعز. ووزعت الهيئة عشرات آلاف السلال الغذائية والإغاثية، منها ألفا سلة على أهالي قرية واحجة في محافظة تعز، وثلاثة آلاف سلة إغاثية متكاملة على سكان مديرية الصلو المحررة، كما سيرت قافلة مساعدات إنسانية احتوت على خيام إيوائية استجابة لاستغاثة عاجلة أطلقها الأهالي في عدد من المناطق والقرى النائية. وكثفت الهيئة جهودها الداعمة للقطاع الصحي في المحافظة وعملت على مده بالمعدات والمستلزمات الطبية اللازمة لتشغيل المستشفيات والمرافق الصحية إلى جانب الأدوية الخاصة بمضادات مرض الكوليرا.