الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

قمة كازان الاقتصادية تناقش صناعة الحلال والصيرفة الإسلامية بمشاركة الإمارات

تناقش الدورة العاشرة من قمة كازان الاقتصادية الدولية 2018 قضايا صناعة الحلال والتمويل الإسلامي والصيرفة الإسلامية والاستثمار والتجارة وتكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال والشركات الناشئة وتكنولوجيا البلوك تشين والمسؤولية المجتمعية للشركات والتنمية المستدامة. وشارك وفد دولة الإمارات الذي نظمته وزارة الاقتصاد في أعمال القمة التي انطلقت مناشطها في العاصمة التتارستانية كازان في روسيا الاتحادية بحضور سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية معضد الخييلي. ونظمت الوزارة مشاركة وفد الدولة في القمة التي تختتم غداً والمكون من عدد من الجهات الحكومية والخاصة من الدولة أبرزها مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، مجلس توازن الاقتصادي، المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير، سلطة المنطقة الحرة في مطار دبي، غرفة تجارة وصناعة الشارقة، سهول أرابيا للاستثمار، شركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية، بنك دبي الإسلامي، وغرفة الفجيرة. وتعقد الدورة العاشرة من القمة تحت شعار «نمط الحياة الحلال» بحضور 3000 مشارك من 50 دولة من بينهم مسؤولون رفيعون ومستثمرون ورواد أعمال من روسيا والدول الإسلامية. وتهدف القمة إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والثقافية بين روسيا الاتحادية ودول منظمة التعاون الإسلامي، حيث تنظم برعاية رئيس جمهورية تتارستان رستم منيخانوف وبدعم من مجلس الاتحاد الروسي وحكومة جمهورية تتارستان. وافتتح القمة رئيس جمهورية تتارستان بكلمة أكد فيها الدور المتنامي الذي تؤديه قمة كازان كمظلة مهمة لتعزيز التعاون الطويل الأمد والشراكة الاستراتيجية بين روسيا والدول الإسلامية. وأشار إلى أهمية نموذج «الحلال» في إنشاء نظام اقتصادي واجتماعي وثقافي يرتكز على تحقيق جودة المنتجات والخدمات، وبذلك يكون معياراً للمجتمعات الإسلامية وغير الإسلامية على حد سواء. وحضر وفد الدولة عدداً من مناشط القمة وجلساتها من أبرزها معرض «حلال إكسبو روسيا» الذي يركز على المنتجات الغذائية الحلال والعالية الجودة، ومعرض «إنفست إكسبو» حول الاستثمار في البنى التحتية والمناطق الصناعية والمشاريع المبتكرة، ومنتدى كازان الرابع لرواد الأعمال الشباب في دول منظمة التعاون الإسلامي.
#بلا_حدود