الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

في ذكرى النكبة .. مطالبة عربية بحماية المقدسات الدينية في القدس

طالبت جامعة الدول العربية، المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإنفاذ قراراته، خصوصاً في توفير الحماية للمقدسات الإسلامية والمسيحية وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في أرضه ومقدساته، مؤكدة أن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين، وهي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 وأن تلك الحقيقة لا يُغيرها قرار مُجحف، ولا تنتقص من شرعيتها أي إجراءات باطلة. وطالبت الجامعة العربية، في بيان أصدره قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، الاثنين، بمناسبة الذكرى الـ 70 لنكبة الشعب الفلسطيني، المجتمع الدولي وجميع دول العالم المحبة للسلام بالضغط على إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة والعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967، ووقف انتهاكاتها ضد أبناء الشعب الفلسطيني المتمثلة في عمليات الاستيطان ومصادرة الأراضي، وتهويد المقدسات الإسلامية والمسيحية، وممارسة سياسة التمييز العنصري وفرض القوانين العنصرية. وأدان البيان العدوان والممارسات الإسرائيلية التي تشهدها مدينة القدس المحتلة، بخاصة المسجد الأقصى المبارك في هذه الأثناء من عمليات الاقتحامات والتصعيد الخطير من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين وتدنيسهم حرمة المسجد والاعتداء على حُرّاسه وحذر من خطورة هذا العدوان ومواصلة ارتكاب تلك الانتهاكات والاستهتار بإرادة المجتمع الدولي وقراراته.