الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

مقتل 46 حوثياً والمقاومة الوطنية تلاحق فلول المتمردين في التحيتا

حررت القوات الشرعية اليمنية، بإسناد التحالف العربي، مواقع استراتيجية جديدة في محافظة صعدة، فيما لقي 46 حوثياً حتفهم غربي اليمن تزامناً تقدم المقاومة اليمنية في مديريتي التحيتا والجراحي. وذكر قائد محور صعدة العميد عبيد الآثلة أن قوات الجيش الوطني في مديرية كتاف نفذت عملية عسكرية مباغتة، الأربعاء، تمكنت عبرها من تحرير تباب عجاج وخشم أضيق وجبل البرق الأحمر في منطقة العطفين في كتاف. وأشار إلى أن المعارك أسفرت عن خسائر بشرية ومادّية كبيرة في صفوف ميليشيات الانقلاب، وأن عشرات الجثث الحوثية متناثرة في الجبال بعد أن شهدت الجبهة فراراً لمجاميع الميليشيات من مواقعها تحت وقع نيران قوات الجيش الوطني. وتشن قوات الشرعية منذ أشهر هجمات على محافظة صعدة شمالي اليمن، بدعم من طائرات تحالف دعم الشرعية الذي تقوده المملكة العربية السعودية، بهدف طرد المتمردين من معاقلهم الرئيسة تمهيداً لدخول العاصمة صنعاء. وقتل 46 من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في مواجهات مع المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية في مديريتي التحيتا والجراحي، في جبهة الساحل الغربي. وتواصل قوات المقاومة التقدم نحو المناطق التي لا تزال تحت سيطرة المتمردين في التحيتا، فيما قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع الحوثيين في التحيتا، ما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوفهم. ونفذت المقاومة اليمنية، بدعم من التحالف العربي، ضربات قاصمة لميليشيات الحوثي الإيرانية على محور الساحل الغربي في الأيام الماضية، وذلك في إطار العملية العسكرية الضخمة التي تشنها لدحر المتمردين من المناطق كافة على طول هذه الجبهة. وفي أحدث الاختراقات التي حققتها المقاومة اليمنية، تمكنت قوات المقاومة، بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية ضمن التحالف العربي، السبت الماضي، من تحرير مديرية الوازعية غربي تعز بالكامل. ويأتي ذلك الإنجاز العسكري بعد ساعات من نجاح المقاومة في السيطرة على معسكر العمري الاستراتيجي على منطقة ذباب الساحلية المحررة، الواقعة غربي محافظة تعز. وتمكنت المقاومة في وقت سابق، بإسناد من القوات الإماراتية، من تحرير منطقة كهبوب ودحر ميليشيات الحوثي ضمن سلسلة الانتصارات الميدانية التي تحققها على أكثر من جبهة، وبالتزامن مع الضربات الجوية الناجحة التي وجهتها أخيراً القوات الجوية للتحالف العربي، واستهدفت القيادات الحوثية. كانت ميليشيات الحوثي المرتبطة بإيران، أعلنت الثلاثاء، عن مقتل أحد قادتها، من دون تحديد مكان وتاريخ مقتله. وأصدر ما يسمى بالمكتب السياسي للحوثيين بياناً نعى فيه القيادي الحوثي عبدالناصر الجنيدي، عضو وفد الحوثيين في مفاوضات الكويت. ورجحت مصادر أن يكون الجنيدي قتل في الغارات التي استهدفت مكتب رئاسة الجمهورية في صنعاء، قبل أيّام عدة، وأعلن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية استهداف قيادات بارزة في المكان. وجاء مصرع الجنيدي بعد أقل من شهر من مقتل القيادي الحوثي البارز صالح الصماد الذي ترأس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للتابع للميليشيات، الذي قتل في غارة للتحالف العربي في الحديدة.