الاثنين - 20 مايو 2024
الاثنين - 20 مايو 2024

15 % نمو حوالات الوافدين في رمضان

توقع مصرفيون ومسؤولو شركات صرافة ارتفاع أحجام تحويلات الوافدين من الدولة بنسبة تتراوح بين عشرة إلى 15 في المئة في شهر رمضان المبارك، لافتين إلى تركز النمو بشكل أساسي على بلدان عربية وبعض البلدان الآسيوية. وأوضحوا أن ارتفاع سعر صرف الدولار أمام العملات الأخرى وعروض مكاتب الصرافة تسهم في رفع حجم التحويلات المالية، مشيرين إلى أن النمو الاستثنائي في حجم التحويلات يتسم بطبيعة موسمية. وأفاد رئيس مجلس إدارة مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي والرئيس التنفيذي لشركة الأنصاري للصرافة محمد الأنصاري بأن الموسم الرمضاني مهم لشركات الصرافة. وقدّر نسبة النمو المتوقعة في التحويلات المالية أثناء شهر رمضان بما يتراوح بين عشرة إلى 15 في المئة مقارنة مع بقية شهور العام. وأوضح أن البلدان العربية تتصدر في هذه الفترة قائمة الدول الأكثر استقبالاً للتحويلات بسبب حرص الوافدين على تحويل مبالغ مالية لأسرهم وذويهم،لا سيما قبل العيد. ومن جانبه، أكد نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات الصيرفة والمدير العام لشركة الفردان للصرافة أسامة آل رحمة أن رمضان يعتبر موسماً سنوياً لنمو حجم وعدد الحوالات إلى أغلب الوجهات، لا سيما الوجهات العربية وبعض الوجهات العالمية. وأوضح أن الحوالات تبلغ ذروتها بعد نزول رواتب الموظفين. بداية شهر يونيو، لافتاً إلى أن قوة الدولار حالياً تشجع على زيادة مبالغ التحويل. وبدوره، أوضح مستشار الرقابة الشرعية والمصرفي أمجد نصر أن المناسبات والأعياد ترفع التحويلات المالية، لافتاً إلى أن شهر رمضان وعيد الفطر من أبرز المناسبات الدينية التي ترفع التحويلات حجماً وعدداً. وتوقع أن تكون هناك حركة استثنائية في حجم التحويلات المالية إلى أغلب البلدان، خصوصاً العربية والإسلامية.