الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

الإمارات في مؤتمر القمة الإسلامية: ملتزمون بدعم الشعب الفلسطيني

جددت دولة الإمارات تأكيد موقفها الثابت والمستمر تجاه القضية الفلسطينية ودعمها للأشقاء الفلسطينيين في استعادة حقوقهم المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية. وترأست وزيرة دولة الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وفد الإمارات في مؤتمر القمة الإسلامية الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي بخصوص التطورات الأخيرة في فلسطين، والتي انعقدت الجمعة في إسطنبول، وطالبت في بيانها الختامي بإدانة القرار الأمريكي بنقل السفارة إلى القدس وبتحقيق دولي في مجازر الاحتلال. وأكدت الشامسي أن دولة الإمارات العربية المتحدة تدين بشدة التصعيد الإسرائيلي الذي يشهده قطاع غزة، والذي أدى إلى سقوط العشرات من الفلسطينيين في مظاهرات سلمية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في اليوم الذي افتتحت فيه السفارة الأمريكية رسمياً في مدينة القدس المحتلة، واستنكارها الشديدين لاستخدام قوات الاحتلال القوة المفرطة ضد المدنيين العزل الذين يمارسون حقهم في التظاهر، والمطالبة بحقوق مشروعة محذرة من التبعات السلبية لمثل هذا التصعيد الخطر. ودعت الإمارات المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته تجاه وقف العنف وحماية الشعب الفلسطيني الشقيق وتجدد موقفها الثابت والمستمر تجاه القضية الفلسطينية ودعمها للأشقاء الفلسطينيين في استعادة حقوقهم المشروعة، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية. وأكدت التزام دولة الإمارات بدعم الشعب الفلسطيني في مختلف القطاعات التنموية والإنسانية والتعليمية والاجتماعية، وذلك من منطلق التوجه الإنساني وتضامننا مع الأشقاء الفلسطينيين. وفي ختام القمة جرى اعتماد مشروع البيان الختامي الصادر عن القمة الإسلامية الاستثنائية السابعة، رداً على التطورات الخطرة في دولة فلسطين، والذي تضمن تثمين دور الكويت في تقديمها لمشروع قرار بشأن تأمين حماية دولية للفلسطينيين إلى مجلس الأمن. وطالب البيان باسم جميع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إدانة القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس. وأكد البيان أهمية إجراء تحقيق دولي في جرائم إسرائيل تجاه الفلسطينيين العزل، كما دعا المجتمع الدولي، لا سيما مجلس الأمن الدولي إلى الوفاء بالتزاماته الدولية في الدفاع عن القانون والنظام الدوليين فيما يتعلق بفلسطين. كما طالب المشاركون مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة والأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في ما ارتكبته إسرائيل من مجازر في حق الفلسطينيين، إضافة إلى المطالبة بتوفير حماية دولية للسكان الفلسطينيين.