الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

سلطان القاسمي يشهد حفل تخريج طلبة الجامعة الأمريكية في الشارقة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأمريكية في الشارقة، أن الجامعة بدأت فعلياً الآن تنفيذ مراحل التطور لتصبح جامعة بحثية شاملة، على أن تبقى محافظة على المستوى الأكاديمي العالي لمختلف برامجها الدراسية. وقال سموه إن الجامعة أسست أربعة معاهد بحثية متعددة التخصصات، سيطرح كل معهد منها برامج دكتوراه متخصصة، وذلك استجابة لاحتياجات وتطلعات المجتمع في الدولة والمنطقة. جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها مساء أمس الخميس في حفل تخريج دفعة فصل الربيع لعام 2018 في الجامعة الأمريكية، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة. وهنأ صاحب السمو حاكم الشارقة الخريجين قائلاً «يطيب لنا أبناءنا وبناتنا الخريجين والخريجات أن نلتقي بكم لنشارك في فرحكم واحتفالكم في هذا اليوم المتوَّج بالنجاح والفخر والتميز وتحقيق الآمال، وهنيئاً لذويكم الذين صبروا ونالوا نتاج تعبهم، وهنيئاً لكم لنيلكم رضاهم وإدخال السرور إلى قلوبهم». وأكد سموه ثقته بما وفرته الجامعة من مقومات النجاح للخريجين، مضيفاً: «سواء توجهتم نحو الحياة العملية أو رغبتم في استكمال الدراسات العليا، فنحن على ثقة بأن المعارف التي اكتسبتموها والخبرات التي راكمتموها خلال دراستكم في أفضل الجامعات، الجامعة الأمريكية في الشارقة، ستؤهلكم للنجاح في حياتكم المقبلة.. وما نراه من تواجد فاعل لمن سبقوكم من خريجي الجامعة في مختلف المناصب القيادية في العديد من القطاعات ليس إلا مؤشراً على قدرة هذه الجامعة على توفير مقومات النجاح والتفوق لخريجيها». وأعرب سموه عن ثقته بأسرة الجامعة بقوله: «يسرني أن أعبّر عن فخري بهيئتي التدريس والإدارة في الجامعة الأمريكية في الشارقة، وإعجابي بجهودهم لتأهيل هؤلاء الشباب إلى كوادر متعلمة مسؤولة قادرة على التخطيط من أجل مستقبلهم وخدمة أوطانهم». وحول سعي الجامعة للتحول إلى الجامعة البحثية الرائدة في المنطقة، قال سموه «إنه من دواعي السرور أن أبلغكم بأن تطوير التعليم والبحث العلمي في الجامعة الأمريكية في الشارقة يتقدم بثبات، فبعد أن نجحت الجامعة في تطوير منظومة متكاملة توفر التعليم الجامعي المتقدم بدأت الآن تنفيذ مراحل التطور لتصبح جامعة بحثية شاملة، على أن تبقى محافظة على المستوى الأكاديمي العالي لمختلف برامجها الدراسية». وتابع صاحب السمو حاكم الشارقة: «استجابة لاحتياجات وتطلعات المجتمع في الدولة وفي المنطقة، أسسنا أربعة معاهد بحثية متعددة التخصصات سيطرح كل معهد منها برامج دكتوراه متخصصة وهذه المعاهد هي: معهد بحوث العلوم الحيوية والهندسة الحيوية، ومعهد بحوث البيئة الخليجية، ومعهد بحوث المدن الذكية، ومعهد بحوث علم وهندسة المواد». وأردف سموه «لدعم البحوث التي ستجريها هذه المعاهد بشكل خاص والجامعة بشكل عام ولضمان التأكد من أن هذه البحوث مرتبطة بخدمة مجتمعنا وذات تأثير عالمي وتسهم في وضع حلول مبتكرة للوصول إلى اقتصاد المعرفة.. أسسنا كذلك مركزي أبحاث متقدمة هما: مركز الحوسبة عالية الأداء، ومركز تحليل البيانات الجيومكانية».
#بلا_حدود