الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

مستهلكون يستعجلون شراء ملابس العيد تفادياً لارتفاع الأسعار

يعجل مستهلكون بشراء ملابس العيد تفادياً لارتفاع الأسعار الذي من المتوقع أن يحدث نتيجة ارتفاع الطلب مع حلول موعد عيد الفطر السعيد. وذكر صاحب محل في في شارع الوحدة في الشارقة وليد عبدالجبار أن بعض المستهلكين يتعمدون شراء ملابس العيد باكراً وقبل ارتفاع الأسعار، وخصوصاً أصحاب الدخل المحدود، حيث تشهد الأسواق ارتفاعاً في الأسعار مع اقتراب موعد العيد. وأوضح أن هناك عوامل متداخلة في تسعير الملابس منها تكلفة الاستيراد وارتفاع أسعار الأقمشة، مضيفاً أن بعض المستهلكين الذي يقطنون في أبوظبي ودبي يلجؤون إلى شراء ملابس العيد من أسواق عجمان والشارقة نظراً لانخفاض الأسعار. وأكد البائع في مركز «سيتي سنتر» محمد أحمد الهادي أن ارتفاع الأسعار مع قرب موعد العيد طبيعي جداً نتيجة زيادة الطلب نحو 70 في المئة. وأشار إلى إلى أن التجار الموردين يتحكمون في القيم السعرية لذلك تزداد الأسعار علاوة على تحايل بعض التجار على القيم السعرية برفعها استغلالاً لحاجة المستهلكين. وأفاد أن منافذ البيع تتنافس بشكل كبير لعرض أحدث الموديلات بغرض جذب أكبر عدد ممكن من الزبائن، مشيراً إلى ارتفاع ملابس الأطفال بشكل كبير مقارنة بملابس الكبار لأنها تستورد من الخارج وتصمم خصيصاً للزبون المحلي. وبين المستهك حيدر عبدالله أنه اعتاد على شراء ملابس العيد لأبنائه في الأيام الأولى من رمضان تفادياً لارتفاع الأسعار.