الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

الشرعية تمهد للانطلاق نحو تحرير الحديدة والميليشيات تتحصن بالمدنيين

في الوقت الذي تواصل قوات الجيش الوطني اليمني مسنودة بقوات التحالف العربي عملياتها العسكرية في الساحل الغربي وتقترب من تنفيذ خطة محكمة لتحرير مدينة الحديدة ومطارها ومينائها الاستراتيجيين من سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية، منعت الميليشيات الموالية لإيران عشرات الأسر من المدنيين من مغادرة الحديدة، في خطوة أثارت مخاوف من اتخاذ المتمردين المدنيين دروعاً بشرية في حربها العبثية ضد قوات الشرعية. ولقي 36 عنصراً من ميليشيات الحوثي حتفهم بينهم قيادي في مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية المشتركة بجبهات متفرقة من الساحل الغربي لليمن وسط انهيار دفاعات وتحصينات الميليشيات جراء التقدم الميداني الكبير للقوات باتجاه الحديدة ومينائها وقرب انتهاء المشروع الانقلابي في اليمن. وتركزت المواجهات بين قوات المقاومة اليمنية وميليشيات الحوثي في مناطق الطائف والحسينية والتحيتا، فيما تمكنت قوات المقاومة من تطهير جيوب وأوكار مسلحي الحوثي في المناطق المحررة وانتزاع عدد كبير من الألغام الحوثية التي زرعتها الميليشيات في مناطق مدنية مأهولة بالسكان وعلى الطرقات، وذلك ضمن محاولاتهم البائسة لتأجيل الانهيار العاجل في صفوفهم. وتشهد صفوف ميليشيات الحوثي الموالية لإيران تراجعاً ميدانياً في مختلف الجبهات بالتزامن مع تقدم القوات باتجاه الحديدة لتطهيرها من مسلحي الحوثي ودحر المخطط الانقلابي في اليمن والذي باتت نهايته تقترب كثيراً مع توسع رقعة سيطرة المقاومة. وذكرت مصادر ميدانية أن قوات الجيش الوطني نفذت خلال اليومين الماضيين عمليات تمشيط واسعة لما تبقى من جيوب الميليشيات في مديريات التحيتا وبيت الفقيه والحسينية، وتوغلت قوات الجيش في عمليات التمشيط في التحيتا حتى منطقة «المدمن» ومناطق شرقي الفازة وتقترب من مركز المديرية. وحسب المصادر تكبدت الميليشيات الانقلابية خلال عمليات التمشيط وتأمين المناطق المحررة عشرات القتلى والجرحى، علاوة على تدمير معدات قتالية لها بغارات مكثفة تشنها مقاتلات التحالف العربي. وتشهد صفوف الميليشيات الانقلابية انهيارات متواصلة وسط فرار العشرات من قادتها الميدانيين وعناصرها من محافظة الحديدة باتجاه المناطق المرتفعة المحيطة بها. وذكرت مصادر يمنية أن زعيم ميليشيات الحوثي عبدالملك الحوثي أمر السبت باعتقال ومحاكمة مشرفين حوثيين على خلفية الانهيارات والانكسارات التي تعرضوا لها في جبهة الساحل الغربي، وكلف شقيقه بقيادة جبهة الساحل الغربي. في هذه الأثناء، كشفت مصادر محلية عن أن ميليشيات الحوثي الانقلابية منعت عشرات الأسر كانت تعتزم مغادرة الحديدة خوفاً من توسع دائرة المعارك مع تقدم قوات الجيش الوطني نحو المدينة. ورجحت المصادر أن تكون الميليشيات بهذه الخطوة تعتزم استخدام المدنيين دروعاً بشرية أمام التقدم المتسارع لقوات الجيش الوطني. واستحدثت الميليشيات نقاط تفتيش وحواجز أمنية على الخطوط المؤدية إلى محافظتي ريمة وصنعاء مانعة الدخول والخروج والتشديد على حركة تنقل المواطنين في بيت الفقيه المؤدية إلى ريمة وباجل على خط صنعاء الحديدة.
#بلا_حدود