الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

الهلال الأحمر الإماراتي يطلق مشروعه الخيري الثالث لتوزيع كسوة العيد في حضرموت

أطلقت «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» في مدينة المكلا في محافظة حضرموت أمس «الثلاثاء» مشروعها الخيري الثالث لتوزيع كسوة العيد. يستهدف المشروع توزيع سبعة آلاف كسوة عيد على أسر الشهداء والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والأسر ذات الدخل المحدود، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. جاء ذلك أثناء حفل حضره وفد من الهيئة برئاسة أحمد النيادي رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت، والمهندس محمد العمودي وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية، والمهندس عوض بن هامل المدير العام لمديرية المكلا، وعدد من الشخصيات الاجتماعية والأسر المستفيدة. وشهد معرض كسوة العيد - الذي خصص لتوزيع الكسوة - إقبالاً كبيراً من أسر الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأسر الشهداء والأيتام والأسر غير القادرة على اقتناء ما يناسب أطفالهم، إلى جانب تسلم «كوبونات شرائية» من أكبر المعارض الموجودة في المدينة لشراء ما يلزمهم حتى يستطيعوا مشاركة أقرانهم فرحة العيد. وأكد أحمد النيادي - عقب حفل الإطلاق - أن فكرة المشروع تقوم بشكل أساسي على توفير ملابس العيد للأطفال الأيتام وأسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر غير القادرة، لتخفيف العبء الاقتصادي عنها وإدخال البسمة والفرحة إلى قلوب الجميع، لافتاً إلى أن تنفيذ المشروع يأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي العاملة في حضرموت، لتعويض المستهدفين بعضاً مما سببته لهم الأزمة الراهنة من وضع اقتصادي صعب انعكس بشكل كبير على الفقراء و ذوي الدخل المحدود، خصوصاً من لديهم أطفال يحتاجون إلى عناية خاصة أو تلك الأسر التي فقدت عائلها وأصبحت مثقلة بأطفال أيتام ينتظرون من يعوضهم ما فقدوه. وشدد النيادي على استمرار الدعم الإنساني والإغاثي الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة في حضرموت عبر ذراعها الإنسانية الهلال الأحمر. من جانبه، أثنى وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية على الدور الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في المحافظة وجهودها المشهودة في تخفيف وطأة الأزمة اليمنية على المواطنين ومساعدة الفقراء والمحتاجين منهم ومد يد العون والرعاية والدعم لكل المواطنين في المحافظة. من جهته، أكد المدير العام لمديرية المكلا الدور المهم الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت عموماً ومدينة المكلا خصوصاً، سواء في شهر رمضان المبارك أو أثناء فترات الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية أو حتى في بقية أيام السنة، معرباً عن حالة الرضا التي تسود المواطنين اليمنيين والتقدير والعرفان للهيئة على ما تقدمه من خدمات ومساعدات قل نظيرها. من جانبهم، أعرب المستفيدون عن امتنانهم وشكرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على وقوفها الدائم إلى جوارهم ومساهمتها في رفع المعاناة عنهم.
#بلا_حدود