الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

صور حية من الحضارة والثقافة الإماراتية في موسم طانطان الـ 14

على وقع الأهازيج الشعبية وعروض العيالة واليولة، يحتفي جناح الإمارات في فعاليات الدورة الرابعة عشرة من موسم طنطان الثقافي، الذي انطلق الأربعاء، بالوطن عبر لوحات فنية تجسد العادات والتقاليد ومعاني الانتماء لإمارات، وتعرف الزوار بأصالة الوطن. وتشارك دولة الإمارات في الموسم عبر جناح تشرف عليه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المعنية بصون التراث الثقافي كالاتحاد النسائي العام وشركة الفوعة للتمور واتحاد سباقات الهجن. وعكست الخيم الإماراتية في صحراء طنطان صوراً حية للحضارة والتراث والثقافة المشرقة للإمارات في العالم العربي، خصوصاً في المملكة المغربية، حيث تستأثر المشاركة الإماراتية في طانطان باهتمام الأوساط الرسمية والإعلامية والثقافية والشعبية. ويشكل موسم طانطان مناسبة مهمة لتقديم التعابير الثقافية وفنون الأداء المتنوعة لسكان الصحراء كالموسيقى والأهازيج والأغاني الشعبية والألعاب التراثية والأمسيات الشعرية ومختلف التقاليد الشفوية الأخرى فضلاً عن عروض الخيل والهجن.اقرأ أيضاً .. سنع تقديم القهوة في ملتقى السمالية الصيفي 2018ويتميز برنامج المشاركة لهذا العام بتنظيم رواق للصناعة التقليدية لجميع مناطق المملكة المغربية، وإقامة خيام للمملكة المغربية ودولة الإمارات، وتنظيم سباق للهجن وكرنفال استعراضي تشارك فيه فرق مغربية وإماراتية. ويشمل الموسم معرضاً للصور تؤرخ لموسم طانطان، فضلاً عن جلسات شعرية وأنشطة رياضية وأمسيات فنية. كما سينظم اتحاد سباقات الهجن مسابقات الإبل والمحالب التراثية بهدف صون التراث الإماراتي والتعريف به. ويتضمن برنامج المشاركة أيضاً السهرات الفنية والتراثية والعروض التي ستقدم خلال حفل الافتتاح والعروض اليومية من خلال العيالة وجلسة طرب شعبية بصحبة مغنٍ مع العود والربابة ومؤدٍ لفن التغرودة. وستنظم أكاديمية الشعر أمسيات شعرية نبطية لتحاكي التراث بلغته العذبة لغة الشعراء التي ستبقى ناقلة لهذا الجمال الرائع الذي يطلق عليه اسم التراث.طالع أيضاً .. الطعام الزائد يتطور إلى شرَه مرضيوأوضح نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي عيسى سيف المزروعي أن هذه هي المشاركة الخامسة للإمارات في موسم طانطان، مشيراً إلى سعي اللجنة إلى تقديم ما هو جديد ويسهم في إبراز تراث الإمارات بجميع جوانبه سواء من خلال الفنون والحرف اليدوية النسائية، والبيئة البحرية والصحراوية، والفنون الإماراتية الشعبية. وأكد المزروعي أن الإمارات تشارك الكثير من الدول في أنشطتها الثقافية والتراثية المتنوعة إذ تهدف جميع المشاركات إلى خلق جسور التعاون والعلاقات الوثيقة بين الدول. وأكد أن هدف المشاركة الإماراتية يكمن في تعزيز التعاون الثقافي لدولة الإمارات مع مختلف الدول بشكل عام، وتقوية روابط الجسور التاريخية والحضارية بين دول مجلس التعاون الخليجي والمغرب العربي بشكل خاص، إضافة إلى إيصال رسالة دولة الإمارات الحضارية والإنسانية والممزوجة بعبق التراث الأصيل.
#بلا_حدود