الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

هيئة الطيران المدني تسحب 15 رخصة طيار ومضيف في النصف الأول

سحبت الهيئة العامة للطيران المدني 15 رخصة طيار ومضيف جوي بين إيقاف كلي ومؤقت خلال النصف الأول من العام الجاري، بينما بلغت أعداد الرخص المسحوبة في العام الماضي نحو 36 رخصة. وأوضحت الهيئة أنها أوقفت في العام الماضي سبع رخص توقيفاً مؤقتاً بسبب مخالفة حامليها لاشتراطات السلامة. وأشارت إلى أن الأسباب التي يجري فيها سحب أو إيقاف رخص الطيران تختلف بناء على حجم المخالفة وتأثيرها في السلامة، حيث تقوم الهيئة بالتحقيق في المخالفة وتقييم المخاطر التي ترتبت عليها في ما إذا كانت المخالفة بسبب الإهمال أو متعمدة أو نتيجة خطاء بشري أو لعدم استيفاء متطلبات الرخصة، على سبيل المثال وليس للحصر. وأضافت «بناء عليه يجري تحديد نوع الإجراء إما بسحب الرخصة بشكل نهائي أو إيقافها مؤقتاً، حيث تقوم الهيئة بوضع اشتراطات تصحيحية على حامل الرخصة مثل التدريب الإضافي أو اجتياز اختبارات طبية أو فنية وذلك للتأكد من استيفاء شروط الرخصة وعدم تكرار المخالفة». وشددت الهيئة على أن الهدف من كل هذه الإجراءات هو الحفاظ على المستويات العالمية من السلامة الجوية، خصوصاً أن الدولة تتصدر دول العالم في معدل السلامة الجوية. وأكد المدير العام للهيئة سيف محمد السويدي أن سلامة الطيران المدني في الدولة من الأهداف الرئيسة التي تعمل عليها الهيئة باستمرار. وأضاف السويدي «نفخر بكوننا أكثر الأجواء أماناً في العالم، حيث حصلنا على أعلى درجات السلامة من المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو)، وتبعاً لذلك يجب علينا فرض قوانين السلامة وحث المشغلين على اتباع قوانين السلامة وفي مقدمتها احترام قوانين إصدار الرخص».
#بلا_حدود