السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

اقتناص الأسهم يلجم التراجعات الأسبوع المقبل

توقع محللون أن يلجم اقتناص الأسهم الجذابة الاتجاه النزولي للأسواق وأن تسلك الأسهم المحلية اتجاهاً متقلباً الأسبوع المقبل. ولفتوا إلى أن اتفاق منظمة أوبك والمنتجين المستقلين على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط يدعم المعنويات. وتراجع المؤشر العام لسوق دبي 5.9 في المئة في شهر نوفمبر الماضي ليغلق عند 3420.17 نقطة، بفعل المخاوف الجيوسيياية، فيما هبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 4.5 في المئة ليصل إلى مستوى 4283.07 نقطة. وأكد المحلل المالي وضاح الطه أن أسعار بعض الأسهم القيادية جذابة للشراء في الوقت الراهن، مشيراً إلى أن التراجعات الأخيرة كانت غير مبررة وناتجة عن تضخيم المخاوف الجيوسياسية. وأوضح أن اكتتابات إعمار للتطويل العقاري وأدنوك للتوزيع اخفقت في دعم المعنويات ومهدت الطريق أمام تواصل مسلسل التراجع. ودعا المستثمرين إلى اقتناص أسهم الشركات القيادية والاحتفاظ بها على المدى الطويل، متوقعاً أن يحد الإقبال الشرائي من موجة التراجع. ومن جهته، أكد المحلل المالي جاك أبوشقرة أن نفسية المتعاملين تتجاهل الكثير من المعطيات الإيجابية في الوقت الراهن وفي مقدمتها تسارع النمو الاقتصادي وارتفاع أسعار النفط، ووصول أسعار الأسواق الأمريكية إلى مستويات قياسية. وتوقع استمرار تحكم المضاربات في الأسهم وأن تجذب أسعار الأسهم المنخفضة بعض المستثمرين، ما يحد من التراجعات. ومن جانبه، توقع المحلل المالي علاء زريقايت أن تتجه الأسهم المحلية في الجلسات المقبلة نحو التقلب، فيما تبحث الأسواق عن قاع. واعتبر أن الأسهم المحلية شهدت تراجعات حادة في نوفمبر الماضي وأنه من المبكر الجزم بأن الموجهة النزولية انتهت. وتوقع أن تدخل سيولة شرائية في السوق وأن تتحسن المعنويات تدريجياً، لافتاً إلى أن الأنباء الجيوسياسية عامل مهم آخر في تحديد مسار السوق وتحركات المحافظ الكبرى، مشيراً إلى أن المحافظ الأجنبية الكبرى تكره الضبابية وتبدي حساسية شديدة تجاه عدم اليقين الجيوسياسي في المنطقة.
#بلا_حدود