الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

دعم النساء في سوق العمل

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة الراعية الفخرية للمبادرة العالمية لإدماج المرأة اليوم انطلاق مناشط الدورة الأولى من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة. وتضمن حفل الافتتاح الإعلان الرسمي عن أسماء الشركات والمؤسسات التي استجابت لمبادرة التعهد بدعم مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة التي أطلقتها مؤسسة نماء بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة أخيراً. وأعلنت 20 شركة ومؤسسة ومنظمة وهيئة محلية ودولية التزام كل منها بتبني اثنين من المبادئ الثمانية المعتمدة من هيئة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة لضمان التمكين الاقتصادي للمرأة. وتجول صاحب السمو حاكم الشارقة في المعرض المصاحب للقمة، ترافقه مديرة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ريم بن كرم. واطلع سموه على منصات المؤسسات المشاركة، حيث زار جناح مؤسسة نماء وتعرف إلى التطبيق الجديد لمجلس سيدات أعمال الشارقة إحدى المؤسسات التابعة لـ «نماء»، وتفقد سموه آخر التحديثات الجارية على مشاريع ومبادرات مؤسسة القلب الكبير كما زار منصة «المصممين الإماراتيين» واطلع على المجوهرات المصممة بأيدي نخبة من الحرفيات والمصممات الإماراتيات. وأكدت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي في كلمتها أن حرصها الكبير على تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة والمساهمة الفاعلة في توفير السبل لذلك على الصعد كافة ليس للشعارات والاحتفالات وإنما هو إيمان راسخ بأن المرأة التي تستطيع أن تحقق استقلاليتها المهنية والمادية لن تسمح لأي فرد أو جهة سلبها حق اتخاذ القرار، ولن يكون لأحد سلطة عليها في تقرير مصيرها. وطرحت «الرؤية» موضوعاً حول التحديات التي تواجه رائدات الأعمال صاحبات الهمم. وأفادت عضوة جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً نجوى الشامسي بأن الصعوبات التي تواجه ريادة الأعمال بالنسبة للسيدات المعاقات مركبة لأنها عنصر نسائي أولاً ومعاقة ثانياً. وأشارت إلى أن بعضهن ليس لديهن الثقة الكافية في تحقيق النجاح التجاري أسوة بالأخريات لعوامل عدة، منها نظرة المجتمع الذي يضغط على المرأة لأنها في موقع المسؤولية اتجاه الأسرة. وأشارت إلى أن دعم صاحبات الهمم لا يكون عبر توفير المواقف المجانية أو المقاعد في الجامعات بل عبر تمكينهن بشكل حقيقي في المجتمع وإتاحة الفرصة إلى تقبلهن باعتبارهن مسؤولات قادرات على أداء مهماتهن التجارية. ولفتت سيدة الأعمال هاجر العيسى إلى أن الحركة الريادية النسائية في الإمارات تشهد انتعاشاً كبير، نظراً إلى وجود عدد كبير من حاضنات الأعمال والدعم الحكومي المستهدف الرواد فلا بد من توجيه الدعم إلى فئة النساء المعاقات. وتستضيف القمة 70 متحدثاً رئيساً في 20 جلسة متنوعة بمشاركة ألف من المهتمين بتمكين المرأة اقتصادياً.
#بلا_حدود