الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

بوصوفة :الجزيرة يمثّل الإمارات وعلينا تقديم أفضل ما لدينا

يبقى عام 2017 طويلاً في ذاكرة اللاعب المغربي مبارك بوصوفة باعتباره أحد أهم الأعوام في مسيرته الكروية، كيف لا وقد نجح في قيادة منتخب أسود الأطلس للتأهل إلى كأس العالم روسيا 2018 بعد غياب عن العرس الكروي دام 20 عاماً. وبينما شارك اللاعب ذو الخبرة في الكثير من البطولات، وحقّق عدداً من الألقاب الفردية والجماعية في مسيرته الكروية، إلا أنه يتطلع إلى ختام مثير لهذا العام عندما يقود نادي الجزيرة في كأس العالم للأندية الإمارات 2017، والتي تنطلق غداً. بالنظر إلى تشكيلة الجزيرة الحالية، يُعتبر بوصوفة أحد لاعبي الخبرة الذين يعقد عليهم المدرّب الهولندي تين كات الكثير من الآمال من أجل قيادة «فخر أبوظبي» للنجاح في العرس العالمي للأندية الذي تستضيفه الإمارات. تحدّث بوصوفة إلى موقع فيفا حول خبرته العريضة واستعدادات الجزيرة للمشاركة في كأس العالم للأندية 2017، إضافة إلى طموح الفريق المحلي في البطولة. وتالياً نص الحوار: * مبارك، سبق أن لعبت في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، ما الذي تعنيه بالنسبة لك المشاركة في كأس العالم للأندية؟ - كأس العالم للأندية بطولة مختلفة عن دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي بالنظر إلى أن البطولة العالمية تجرى في فترة قصيرة مقارنة بدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، ولم يسبق لي أن شاركت فيها، ولكن كأس العالم للأندية العام الجاري ستكون مميزة لأنها ستجرى في الإمارات وفريق الجزيرة سيشارك ممثلأً للإمارات في البطولة، أعتقد أنه سيكون أمراً خاصاً، لأن كل الأبطال من مختلف القارات سيحضرون إلى الإمارات، ستكون بطولة قصيرة ومميزة. * تملك خبرة كبيرة بعد مواجهة فرق عريقة مثل إي سي ميلان وبايرن ميونيخ وليفربول، كيف ستوظّف هذه الخبرة في خدمة الجزيرة في البطولة؟ - جميع الفرق المشاركة في كأس العالم للأندية أندية عريقة وأبطال قاراتها لذلك لن تكون من السهل مواجهتها واللعب أمامها، لأنهم أثبتوا أنهم الأفضل في قاراتهم بينما الجزيرة هو بطل الدوري الإماراتي، الفوز باللقب كان أمراً جيداً بالطبع، ولكن الأمر يختلف بين أن يكون النادي بطلاً محلياً أو بطلاً قارياً، يجب أن نقدّم أفضل ما لدينا من أجل مواجهة هذه الفرق والتفوّق عليها، لذا يجب أن نستعد جيداً وأن نُظهر قدراتنا الكاملة. * ستكون مشاركة الجزيرة هي الأولى في كأس العالم للأندية، ما طموحاتكم في البطولة؟ - نرغب في أن نذهب إلى أبعد مدى ممكن في البطولة، إنها خطوة هائلة بالنسبة لنا وفي الوقت نفسه تحدياً كبيراً، إنها المرة الأولى التي نمثّل فيها الإمارات في كأس العالم للأندية، وبالتالي نتوقع أن تكون هناك مساندة كبيرة من الجماهير لنا في البطولة، من أجل الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة وهذا ما نرغب فيه في النادي. * بينما يشارك الجزيرة للمرة الأولى، يُشارك خصمه في الدور الأول نادي أوكلاند سيتي في البطولة للمرة التاسعة، هل برأيك هذا الأمر يصب في مصلحة الفريق النيوزيلندي؟ - علينا الانتظار حتى نعرف، أعتقد أن أوكلاند فريق معروف في كأس العالم للأندية، وسيقدّم أفضل ما لديه من أجل أن يكون جاهزاً لمواجهتنا وتحقيق نتيجة جيدة في البطولة، لم أتابع شخصياً الفريق من قبل ولم ندرسه بعد، ولكني متأكد، مع اقتراب ركلة البداية، أننا سنستعد وندرس الفريق الذي سيأتي إلى الإمارات جاهزاً حريصاً على إظهار أفضل ما لديه من أجل التأهل إلى الدور الثاني، وهو الهدف نفسه الذي نسعى إليه أيضاً. * لم تكن مشاركات الأندية الإماراتية مثمرة، حيث كان أبرز مركز هو ما حققه الوحدة في 2010، بينما خرج الأهلي من الدور الأول، هل يستطيع الجزيرة تحقيق نتيجة أفضل العام الجاري؟ - الأهلي والوحدة فريقان كبيراً ولديهما تاريخ كبير في الإمارات ويجب أن نحترم ما قدّماه في البطولة، الأمر لا يتعلّق بنا باعتبارنا فريقاً فحسب بل نحن نمثّل الإمارات ويجب أن نقدّم أفضل ما لدينا بهذا الخصوص، لا أن نُقارن بين ما سنقدّمه وما قدّمه الأهلي أو الوحدة، ما نُريده أن نضع الجزيرة على الخريطة العالمية أيضاً. * مرّ عام ونصف العام منذ انتقالك للعيش في أبوظبي، إلى أي مدى برأيك سيكون هناك دعم جماهيري كبير لنادي الجزيرة باعتباره يلعب على أرضه في كأس العالم للأندية؟ - سيكون لدينا دعم جماهيري كبير، لقد مرّت فترة جيدة على وجودي في عاصمة الإمارات، أستمتع شخصياً خارج محيط كرة القدم وهو أمر مهم للاعب أن يعيشه، المدينة رائعة وهناك الكثير من الأمور التي يُمكن القيام بها. * كيف ترى الاستعدادات للبطولة؟ - المشاركة في كأس العالم للأندية تأخذ حيزاً كبيراً من الاهتمام في النادي، والجميع يتطلع للمشاركة في البطولة، في الأسبوعين المُقبلين، ستزداد الاستعدادات في الإمارات قبل انطلاق البطولة وسيزداد اهتمام الناس من أجل متابعة المباريات بينما ستُركّز وسائل الإعلام بشكل أكبر على استضافة البطولة. * تستضيف الإمارات العربية المتحدة أندية عالمية كبيرة، كيف ترى طموح الجماهير لمتابعة هذه الأندية؟ - كل الأندية المشاركة لديها جماهير كبيرة وبالتأكيد ستحضر إلى الإمارات من أجل متابعة هذه الأندية، على سبيل المثال، ريال مدريد لديه جماهير عريضة حول العالم، وهنا في الإمارات سيكون هناك الكثير من المشجعين الذين سيُتابعون الفريق، سيجلب هذا الأمر الكثير من الاهتمام إلى أبوظبي والإمارات في فترة البطولة، وبالتأكيد محبو كرة القدم سيرغبون في متابعة البطولة، ونحن نتطلع أيضاً لهذا الأمر بشكل كبير.
#بلا_حدود