الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

عمر الزبير: مشروع الحكم الصغير يضع صافرة اليد على المسار الصحيح

أكد الحكم الدولي لكرة اليد عمر الزبير أن مشروع الحكم الصغير الذي دشنه اتحاد اللعبة أخيراً يعد من المبادرات المتميزة التي ستعمل على إعادة صافرة اليد الإماراتية للمحافل الدولية بعد غيابها منذ عام 2014، باعتزال الحكمين عمر الزبير ومحمد النعيمي ممارسة التحكيم الدولي والاكتفاء بإدارة المباريات المحلية. وجزم الزبير بأن ملء مقاعد الإماراتية الدولية يحتاج إلى شحذ للهمم، وذلك باستقطاب كوادر صغيرة في السن لسلك التحكيم، لافتاً إلى أن جهود اتحاد الإمارات لكرة اليد تمضي بشكل إيجابي بعد تنفيذ مشروع الحكم، خصوصاً بعد تعديل قوانين التحكيم حيث جرى ربط الفئة العمرية مع الشارة الدولية والقارية، ويبدأ الحكم نيل الشارة القارية في عمر الـ 28، والدولية عند الـ 32، وإذا تخطى تلك الأعمار لا يحق له نيلها ما يعني انتهاء عمره الخارجي، ولذا على الاتحاد المحلي الاعتناء بالمشروع أكثر ومنحه الأهمية المطلوبة، فهو يعيد الصافرة الوطنية إلى وجودها الدولي والقارية. وتابع «قارياً لدينا طقمين فقط هما أحمد ناصر وخالد، وأحمد شهاب، ياقوت خاطر، ولا بد من تأهيل كوادر جديدة في المشوار الدولي، موضحاً «توسيع القاعدة التحكيمية يكون باستقطاب من يرغبون في مواصلة لعبة كرة اليد عبر بوابة التحكيم، خصوصاً اللاعبين ضمن فئة الشباب تحت 19، تحديداً الذين لا يصعدون إلى فئة الرجال وبالتالي يفقدون فرصة مواصلة اللعبة باعتبارهم لاعبين ويمكن تحويلهم إلى سلك التحكيم، وهذا يحقق إضافة كبيرة لأن الرغبة لديهم ستكون كبيرة في تقديم عطاء أفضل من الطريقة السابقة السائدة وهي التحاق اللاعبين بالتحكيم بعد اعتزالهم اللعب». وشدد الزبير على أن المشروع يضع اللبنات الصحيحة لصافرة اليد منذ المهد «عندما نبني الحكم منذ سن صغير يتدرج بشكل صحيح وسليم ويتعلم الأساسيات المطلوبة، لا سيما في ظل توفر الإمكانات التي يوافرها اتحاد اللعبة للمشروع الذي يحظى بدعم كبير، ونتمنى أن ينجح ويحقق الأهداف المرجوة منه، بتخريج حكام جدد، علماً بأن المشروع بدأ بـ 15 حكماً». وخلص إلى أن المشروع لديه عدد من المراحل تبدأ بالتدريبات البدنية والمحاضرات النظرية، ومن تأتي خطوة إشراكهم في دوري البراعم تدريجياً لاكتساب الخبرات والاحتكاك، حتى يصلوا لمرحلة النضج، وأخيراً ابتعاث المميزين منهم للدورات الخارجية لتأهيل، تمهيداً للدخول في اختبارات الشارات الدولية. وكان اتحاد الإمارات لكرة اليد أطلق أخيراً مشروع الحكم الذي يستهدف تكوين جيل جديد من قضاة ملاعب اللعبة.
#بلا_حدود