الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

تشكيل بمفردات الفريج

ازدانت أروقة واحة السيليكون في دبي بطيف واسع من الأعمال الفنية واللوحات التشكيلية التي تحتفي باليوم الوطني الـ 46 للإمارات، وذلك ضمن معرض تنظمه جمعية الإمارات للفنون التشكيلية ويستمر حتى 12 ديسمبر الجاري. حملت اللوحات أحاسيس وعوالم مدهشة دلت على موهبة فنية أصيلة تمكنت من إبراز الخصوصية المحلية التي امتزجت بشكل إبداعي مع الفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي. يضم المعرض أعمالاً تحتفي بالوطن وتتغنى بإنجازاته وبطولاته وتتفاخر بمؤسسيه وقادته، مستلهمة قوتها اللونية من عزيمة رجال الإمارات وبهائها وجمالها من صروح الدولة المعمارية، مرتلة لحن المحبة والولاء، محملة بمشاعر الصدق والاعتزاز بالوطن. تنوعت اللوحات في أحجامها لكنها تجمعت في فحواها ورسائلها التي انصبت على استعراض البيئة المحلية والتراث الوطني، واشتملت على أعمال تجسد الطبيعة الخلابة للدولة التي تمثلت في جمال الصحراء وكثبانها الناعمة وتفاصيل الحياة اليومية للمواطنين في مزارعهم. كما تضمنت الأعمال الكثير من المفردات التي تميز المجتمع الإماراتي ساردة تفاصيل محلية دقيقة من الأسواق الشعبية والمساجد العامرة والشواطئ الساحرة والمواقع التراثية والأثرية التاريخية. تشارك الفنانة نزهة مفتاح بأربع لوحات فنية استخدمت فيها ألوان الأكريليك وركزت عبرها على رسم وتجسيد مفردات الفريج الإماراتي والتراث المحلي عاكسة ثقافة الإمارات وتاريخها. كذلك الأمر بالنسبة للفنانة الإماراتية جويرية التي اشتغلت بشكل إبداعي على لوحات لقادة الدولة وطبعت صورهم الفوتوغرافية وكتبت عليها بخط الثلث وكانفاس الذهب. وأشارت جويرية إلى أن اليوم الوطني هو عرس إماراتي تتجلى فيه إبداعات المواطنين والمقيمين للتعبير عن الولاء والحب لهذا الوطن المعطاء، فما كان منها سوى إبراز موهبتها عبر هذه اللوحات التي تعبر فيها عن انتمائها وهويتها. بدوره، أوضح رئيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية ناصر عبدالله أن المعرض جاء تأكيداً للقيم الرفيعة التي تزخر بها الإمارات، وتمثل الأعمال المشاركة نموذجاً رصيناً لمعاني الانتماء للوطن في عيده الـ 46 باعتباره وعاء جامعاً لتكتلات الحاضر ورؤى المستقبل. وأكد عبدالله حرص الجمعية كل عام على الاحتفاء بهذه المناسبة الغالية، مبيناً أن المعرض ليس مجرد مشاركة فنية بل يمثل تجربة إنسانية عميقة سمحت للمتلقين التعرف إلى الإمارات في عيون الفنانين التشكيليين والمصورين الفوتوغرافيين.
#بلا_حدود