الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

70 إعلامياً ينقلون أحداث افتتاح مونديال الأندية وزاكيروني يرصد نجوم الأبيض

شهدت مدينة العين مؤازرة جماهيرية لنادي الجزيرة الإماراتي في مباراته الأولى مع نادي أوكلاند سيتي النيوزيلاندي التي استضافها استاد هزاع بن زايد الأربعاء في مدينة العين في افتتاح بطولة كأس العالم للأندية التي تحتضنها دولة الإمارات في الفترة من 6 إلى 16 ديسمبر الجاري. وقبل ثلاث ساعات من انطلاق المباراة توافدت الجماهير، حيث حرص اتحاد الكرة الإماراتي على توفير مستلزمات الدعم كافة لنجاح مشاركة ممثل الوطن الجزيرة، وذلك بحشد الجاليات المقيمة في مختلف إمارات الدولة، وتوفير المواصلات لهم إضافة إلى الدعم اللوجستي، بجانب توفير أعلام دولة الإمارات وأعلام نادي الجزيرة، مع توفير تذاكر مجانية لجميع الجماهير التي حضرت خارج استاد هزاع بن زايد. 70 إعلامياً حظيت مباراة الجزيرة أوكلاند سيتي في افتتاح مونديال الأندية، بحضور أكثر من 70 صحافياً ومصوراً في المركز الإعلامي والمساحة المخصصة لوسائل الإعلام، وذلك من مختلف أنحاء القارات الست، من ضمنهم وكالات الأنباء ووسائل إعلام عالمية توافدت لتغطية العرس المونديالي للأندية. حضور زاكيروني حرص مدرب المنتخب الإماراتي الأول الإيطالي ألبيرتو زايكروني على حضور المباراة من داخل الملعب، وذلك لمتابعة لاعبي الأبيض الموجودين في صفوف فخر أبوظبي، قبل إعلان القائمة الخاصة بالتجمع المقبل للمنتخب الأول في إطار تحضيراته لكأس آسيا 2019. تجهيز فارس جمعة تمكن الكادر الطبي لفريق فخر أبوظبي من تجهيز المدافع الدولي المصاب فارس جمعة والذي كان يعاني من إصابة عضلية، إلا أن جهود الكادر الطبي أسهمت في تجهيز اللاعب لمواجهة أوكلاند سيتي بالرغم من صعوبة موقفه الطبي. طاقم سنغالي أدار اللقاء طاقم تحكيم من السنغالي بقيادة الدولي ديدهابو مالانج (حكماً للساحة) وسامبا الحاجي (مساعد أول) وكامارا جبريل (مساعد ثان). تجربة الفيديو شهدت المباراة تطبيق تجربة الفيديو من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) تحضيراً لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وذلك لمساعدة الحكام في اتخاذ القرارات بخصوص الأخطاء التي قد تغير مجرى المباراة، وتولى مسؤولية الفيديو طاقم برازيلي مثله الثنائي فان جاسي مارسيلو وريكي ساندرو. حفل افتتاح مبسط نظمت اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية حفل افتتاح مبسط للبطولة التي تقام للمرة الثالثة في العاصمة أبوظبي، واستمر الحفل لمدة دقيقتين. الرميثي يدعم الفخر التقى القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة اللواء محمد خلفان الرميثي بلاعبي الجزيرة قبل بداية المواجهة، وتحدث مع اللاعبين على أهمية المواجهة، وحثهم وشجعهم على تقديم الأداء المشرف وتمثيل الدولة بأفضل صورة، كما زار الرميثي المركز الإعلامي للبطولة واقفاً على تجهيزاته. بوصوفة قائداً لم يكتف لاعب الجزيرة المغربي مباراك بوصوفة بدوره في اللعب فقط، بل كان موجهاً لزملائه داخل المستطيل الأخضر مطالباً إياهم بالتمركز الصحيح في الملعب، وذلك لسد الثغرات التي تحدث بين الفنية والأخرى، ما كان له الأثر الكبير في ضبط إيقاع اللعب، فيما ظهر اللاعب خلفان مبارك بمستوى متميز نال إعجاب المتابعين للمباراة، خصوصاً في الأدوار الهجومية والدفاعية مستخدماً مهاراته العالية. العطاس في الارتكاز نظراً للإصابات العديدة التي يعاني منها الجزيرة، ومن ضمنها غياب محمد جمال لاعب الارتكاز عن البطولة، عمل المدرب الهولندي تين كات على الدفع بالمدافع الشاب محمد العطاس في خانة الارتكاز وذلك للاستفادة من إمكاناته، ويعد مركز الارتكاز الخانة الثالثة التي يلعب بها العطاس هذا الموسم بعد قلب الدفاع والظهير. دور فعال للجماهير لعب الحضور الجماهيري دوراً فعالاً في اللقاء خصوصاً في البداية، حيث علت حناجر المشجعين الذين توافدوا من مختلف الإمارات لمؤازرة وتشجيع فخر أبوظبي، ومن ضمنهم روابط مشجعي الأندية الإماراتية. رئيس الاتحاد الآسيوي حضر رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة افتتاح كأس العالم للأندية، بعدما وصل في وقت متأخر من مساء الثلاثاء إلى العاصمة أبوظبي. إغلاق مفاتيح اللعب ركز أوكلاند سيتي على تضييق المساحات بالنسبة للعناصر المهمة والمؤثرة في فخر أبوظبي، حيث شكل اللاعبون ضغطاً على الرباعي علي مبخوت ومبارك بوصوفة وخلفان مبارك ورومارينهو، وهو ما أبعد مبخوت في أول ربع ساعة من أجواء اللقاء. أجواء باردة أقيمت المباراة وسط أجواء باردة في مدينة العين، حيث وصلت درجة الحرارة لـ 17 درجة مئوية، نظراً لإقامة المباراة في وقت متأخر وفقاً لمتطلبات الاتحاد الدولي (فيفا).
#بلا_حدود