الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

دعوة إلى تبني الذكاء الاصطناعي في المدارس

أكدت محاضرة «النجاح والازدهار في عصر الذكاء» أن الذكاء الاصطناعي يعزز إبداع الإنسان وينمي فكره الخلاق ويساعده في التغلب على الكثير من التحديات، وأن مفتاح الفوز في هذا السباق ليس التنافس ضد الآلة وإنما التنافس بجانب الآلة. وشددت الندوة على ضرورة خلق ثقافة الذكاء الاصطناعي لدى فئات المجتمع وتحفيز المواطنة الرقمية، إلى جانب التوسع في إنشاء المراكز البحثية المتخصصة في علم الذكاء الاصطناعي، وتدشين شراكات بين الجامعات المحلية والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، فضلاً عن تبني دارسة تلك المادة في المدارس والجامعات. وألقى المحاضرة في ندوة الثقافة والعلوم رئيس مجلس إدارة شركة سمارت ورلد، والمدير العام سابقاً لهيئة الإمارات للهوية، الدكتور سعيد خلفان الظاهري. وأشار الظاهري إلى أن الذكاء الاصطناعي أحد محركات الثورة الصناعية الرابعة، فنحن نعيش ونشاهد تحولاً رقمياً يتغلغل وينتشر في حياتنا وسيؤثر على جميع مناحي الحياة في العالم، ما يجعل الحاجة ملحة لتأهيل مواطنين متخصصين في الذكاء الاصطناعي. وأكد أن الذكاء الاصطناعي يسهم في حل مسائل من الصعب حلها بالبرمجة التقليدية والطرق العادية، والتعرف إلى الأشكال والملامح والأشياء (الرؤية والبصر)، كذلك التوقعات المعقدة بناء على معطيات كثيرة وتعظيم هذه التوقعات، إضافة إلى الترجمة بين اللغات، والتعرف إلى الأصوات، والوصول للذكاء العام. وأوضح أن ريادة الدولة في الذكاء الاصطناعي تكمن في إعادة هندسة التعليم لتتناسب مخرجاته مع وظائف المستقبل، وتطوير الكفاءات والقدرات المحلية في هندسة وعلوم الكمبيوتر وتقنيات المعلومات، وتبني مادة الذكاء الاصطناعي في المدارس والجامعات، وتدريب موظفي الحكومة على علم البيانات.
#بلا_حدود