الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

دبي تعزز مستقبل صناعة المحتوى الرقمي بـ«فيدكس بي»

يجتمع الجمعة في دبي صنّاع محتوى الفيديو الرقمي من مختلف دول العالم لبحث ودراسة أفضل الوسائل اللازمة لتطوير هذه الصناعة الواعدة عبر معرض «فيدكس بي»- VIDXB الذي يعتبر التجمع الأول من نوعه الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويقدّم الحدث الذي يستمر ليومين وتنظمه لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، ويحتضنه مركز دبي التجاري، منصة تعزز مكانة دبي كقبلة لتطوير الإعلام الرقمي على المستويين الإقليمي والعالمي. ويستقطب الحدث نخبة من أبرز صناع المحتوى إقليمياً ودولياً في مقدمتهم: كيسي نيستات، وكي سي آي، وكونور ماينارد، وليلي بونس، وأنور جبلاوي، إنانا سيركيس، ونور ستارز، ونهى ستايل، وسعودي ريبورترز، إضافة إلى محمد الشحي وغيرهم. وتمثل الفعالية التجمع الأكبر من نوعه لأهم رموز المنصات الرقمية المخصصة لمشاركة مقاطع الفيديو، والذين أصبحوا يتمتعوا بشعبية كبيرة بفضل الانتشار الواسع على منصات التواصل الاجتماعي. ويناقش الحدث، الذي تستضيفه دبي للمرة الأولى في المنطقة، صناعة الفيديو الرقمي من مختلف الجوانب والأبعاد التكنولوجية الاقتصادية والاجتماعية عبر مجموعة من الجلسات التي تجمع نجوم صناعة الفيديو الرقمي على مستوى العالم. ويضيء الخبراء على كيفية تحويل محتوى الفيديو لأرباح مستدامة، وإيجاد فرص إضافية لتحقيق الدخل للشركات العاملة في هذا المجال. وستتناول الجلسات أهمية البيانات والأرقام التي يحققها محتوى صناع الفيديو بما فيها إحصاءات التفاعل، والتفاصيل الديموغرافية للجمهور، وكيفية تحديد الاستراتيجيات المستقبلية للمحتوى. وسيناقش المعنيون بصناعة الفيديو الرقمي كيفية استغلال المنصات بالشكل الأمثل واستكشاف المحتوى الذي يفضله الجمهور المستهدف. ويتطرق المعرض إلى التأثيرات الاجتماعية لهذا الشكل الجديد من أشكال التواصل المرئي وتعزيز وعي الجمهور، وتشجيع التغيير الإيجابي عبر المحتوى المميز وهو ما قد ينتج عنه شراكات استراتيجية واعدة. ويشكل المعرض فرصة للتعرف إلى الطرق المثلى لاستغلال الابتكارات المتعلقة بالمنصات الاجتماعية، والمنتجات التكنولوجية لسرد القصص بطرق تجذب الجمهور لتحقيق النجاح المنشود. وأكد رئيس لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي جمال الشريف أن هذا التجمع العالمي يحمل العديد من الدلالات من أهمها أن دولة الإمارات تأتي دائماً في مقدمة الدول الراعية للإبداع بما تقدمه من أوجه التشجيع للمبدعين، وما توفره من أجواء محفزة على اللقاء والحوار والنقاش بما لذلك من أثر في إثراء الأفكار وتوليد المزيد منها. وأشار إلى أن دبي تحولت إلى نموذج لمدن المستقبل سواء في منهج عملها أو توجهاتها والمجالات التي تعنى بها، في حين ضمنت الإبداع في كافة مسارات العمل، لتجعل منه مقوماً أساسياً من مقومات نجاحها. ونوه بأن مناشط «فيدكس بي» تأتي منصة فريدة من نوعها على مستوى المنطقة تنطلق من دبي لتعزيز مستقبل صناعة المحتوى الرقمي عبر مناقشة أحد أهم المنتجات التي صاحبت التطور التكنولوجي الكبير الذي يشهده العالم حالياً، وهو محتوى الفيديو الرقمي والذي أصبح يتمتع بشعبية جارفة في العالم الافتراضي على شبكة الإنترنت. وأكد أن «فيدكس بي» يمهد لمرحلة جديدة من مراحل تطور محتوى الفيديو على الإنترنت ليس فقط من ناحية تأثيراته الثقافية والاجتماعية، ولكن أيضاً كصناعة آخذة في النمو بكل ما لها من أبعاد اقتصادية. وأشار إلى الحضور لن يقتصر على صنّاع المحتوى، ولكن سيكون هناك أيضاً المستثمرون وممثلو الشركات المعنية بهذا المجال ومن مناطق متفرقة حول العالم.
#بلا_حدود