الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

3000 يجسدون موروث السعودية

يشارك الجناح السعودي في الدورة الحالية من مهرجان الشيخ زايد التراثي بطيف متنوع من منتجات الحرف اليدوية التي تمثل تراث مناطق المملكة العربية السعودية كافة، وذلك ضمن البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) التابع لهيئة السياحة والتراث الوطني. ويضم «بارع» أكثر من 3000 حرفي وحرفية عبر 16 منطقة إدارية على مستوى المملكة، إذ جرى أخيراً إنشاء مراكز دائمة للإبداع الحرفي افتتح أولها قبل أسبوعين في منطقة الأحساء، متضمناً 24 محلاً ثابتاً تقدم فيها دورات وورش عمل لتطوير مستوى الحرفيين وتمويلهم وتسجيلهم في السجل الوطني الحرفي وتأمين منافذ بيع لهم داخلياً وخارجياً. وحرص منظمو برنامج «بارع» على أن يمثل كل منطقة وجناح في مهرجان زايد التراثي حرفي أو أسرة منتجة أو رائد أعمال بشكل يبرز تنوع الثقافات. ويلحظ الزائر لجناح المملكة في المهرجان جماليات وروح تلك الثقافات عبر 12 محلاً تجارياً تجسد الحرف اليدوية التراثية داخل المملكة، إضافة إلى حرفتين داخل منطقة الحرفيين، إحداهما السعف وسف الخوص، والأخرى نظم الخرز والسدو. ويتميز الجناح السعودي بالتطور اللافت في المنتج المقدم، وتعرض المحال الكثير من المنتجات المصنوعة من السعف وخوص النخيل، ومنتجات حرفة الخياطة والتطريز من حقائب وملابس مطورة دمجت بين الماضي والحاضر. كما تضم المحال منتجات لحرفة الخزف بمشاركة مصنع البوارق العربية المدعوم من «بارع»، يجاوره محل منتجات حرفة السبح اليدوية من مكة المكرمة التي تلقى رواجاً وإقبالاً كبيراً في مواسم الحج والعمرة. وتشارك من المدينة المنورة فنانة تشكيلية بعرض لوحات عن التراث الحجازي بشكل عام والمدينة المنورة، وتجسد بعض اللوحات الحرم النبوي الشريف وقباب أشهر سبعة مساجد في المدينة المنورة، كما يقدم هدايا بسيطة للتعريف بالتراث السعودي. ويعرض أحد المحال عدداً من الأطعمة المعلبة التي تشتهر بها بعض مناطق المملكة مثل تمور ومعمول القصيم، إضافة إلى محل يعرض منتجات حرفة صناعة السجاد من جدة الذي يعرض شراشف الصلاة التي حيكت يدوياً، وكذلك منتجات السدو من القصيم، حيث تعمل إحدى الحرفيات بالجناح على تعريف الجمهور عملياً بحرفة السدو ومراحل المنتج. من جانبها، أوضحت لـ «الرؤية» مشرفة الجناح السعودي، مها الرويس، أن البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) حرص على أن يشارك في المهرجان العام الجاري عدد من العارضين الجدد من رواد الأعمال وأصحاب الحرف اليدوية والأسر المنتجة تحت مظلته. وأضافت أن المنتجات المعروضة متطورة بشكل لافت، إذ عمل برنامج بارع على عقد دورات وورش عمل تدريبية للحرفيين والأسر التابعة له بهدف تطوير المنتجات وآليات التسويق، كما يعمل «بارع» على توفير منصات عرض للأسر المنتجة والحرفيين التابعين له داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، سواء بشكل مؤقت أو دائم. وأكدت الرويس أن برنامج بارع حرص على المشاركة في الدورة الحالية بمشاركين جدد كلياً عن الدورة السابقة، عدا اثنين فقط أتوا العام الجاري لجودة منتجاتهم، وذلك بهدف إتاحة الفرصة كل عام لمشاركين جدد لعرض منتجاتهم. وأشارت إلى أن اختيار المشاركين يأتي بناءً على جودة المنتجات وتطويرها وتميزها، ومن يثبت نفسه فبالطبع سيكون له تواجد في الدورات المقبلة.
#بلا_حدود