الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

مبنى جديد لإدارة الذكاء الاصطناعي

يتبنى الإبداع والابتكار في سعيه المتواصل نحو التميز، ويوظف خبراته المتراكمة وأفضل الممارسات المعتمدة لإظهار المشاريع التي يشرف عليها بأكمل وجه، إنه مدير إدارة الهندسة والمشاريع بالوكالة في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات ـ شرطة دبي النقيب محمد مطر خميس المزينة. كشف في حواره مع «الرؤية» أن شرطة دبي تعتزم إنشاء حضانات تستقبل أطفال العاملين والعاملات لرفع سعادة الموظفين، تزامناً مع إنشاء مبنى جديد للإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، ومبنى للإدارة العامة للتدريب، يوفّر قاعات محاضرات، وتدريب تقني، وكمبيوترات، وقاعات تدريب افتراضي. وذكر أن الأعمال الجارية حالياً تشمل توسعة مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، فضلاً عن محطة غسل سيارات لخدمة مركبات شرطة دبي، لافتاً إلى أن المحطة تراعي إعادة تدوير المياه، وتتضمن حارات لتبديل الزيوت والصيانة الدورية البسيطة. ووفقاً للمزينة، سيَعتمد قسم من مشاريع شرطة دبي الطباعة ثلاثية الأبعاد، بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل (X10)، مع الأخذ في الاعتبار فكرة تولّي روبوتات عملية البناء في بعض أجزاء الأبنية. وحول المشاريع المنجزة، تحدث عن الانتهاء من مشروع مبنى توقيف موحد في العوير، خارج حرم المؤسسات العقابية، بحيث يُحال أصحاب القضايا البسيطة إلى الحجز الجديد الذي يوفر سهولة نقلهم من وإلى المحاكم، في حين يجري إنشاء مبنى آخر قرب مركز البرشاء، على أن تدرس الشرطة بناء مركز لتوقيف النساء إذا دعت الحاجة. وجزم بتبنّي مواصفات محددة للمراكز قيد الإحلال أو الإنشاء، على نموذج مركز شرطة دبي الذكي sps، باعتماد الفراغات المفتوحة والبيئة الداخلية التي تؤمّن التواصل البصري عبر القواطع الزجاجية. وتالياً نص الحوار: * ما خططكم للعام المقبل؟ ـ من المشاريع المستقبلية إنشاء مبنى جديد للإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، سيُعتمد في 2018، والغرض منه تجميع كل متطلبات تطوير الخدمات الذكية في القيادات ومراكز البيانات في مكان واحد. ونعتزم إنشاء مبنى الإدارة العامة للتدريب، لمواكبة التوسع في عمليات التدريب في القيادة العامة، وتوفير قاعات تدريب ومحاضرات، وتدريب تقني، وكمبيوترات، وقاعات تدريب افتراضي. كما سنُنشئ حضانات تستقبل أطفال العاملين والعاملات لرفع سعادة الموظفين. مبدئياً سنوفر حضانتين، واحدة في مقر القيادة، والثانية في موقع آخر، يُرجّح أنه في بر دبي. * ما المشاريع التي تنفذها الإدارة حالياً؟ ـ نعمل على توسعة مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار، وتشمل التوسعة مختبرات الابتكار وقاعات للتدريب وغرفة عمليات مصغرة لدعم اتخاذ القرار. ومن المشاريع قيد التنفيذ إنشاء محطة غسل السيارات في مبنى القيادة لخدمة مركبات القوة، ونراعي في المحطة إعادة تدوير المياه، واستخدام المواد التي لا تؤثر في البيئة، كما ستوفر المحطة حارات لتبديل الزيوت وعمليات الصيانة الدورية البسيطة. * إلامَ تتطلعون في أعمالكم المقبلة؟ ـ ندرس أن يكون قسم من مشاريعنا معتمداً على الطباعة ثلاثية الأبعاد، بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل (X10)، ما يقلل الهدر ويوفر الوقت، فضلاً عن تقليص كمية المخلفات التي تنتج عن البناء. ولتنفيذ الفكرة، تتولى روبوتات عملية البناء في بعض أجزاء المشاريع. * ما خططكم حول أماكن التوقيف في المراكز الشرطية؟ ـ أنجزنا مشروع مبنى توقيف موحد، خارج حرم المؤسسات العقابية. ويُحال أصحاب القضايا البسيطة إلى الحجز الجديد الذي يوفر سهولة نقلهم من وإلى المحاكم، بدلاً من انشغال كل مركز بنقل موقوفيه، وهذا يضمن السرعة في عرض الموقوف على النيابة. أنجزنا المبنى الأول على أرض العوير ليخدم المراكز التابعة لمنطقة ديرة، وننشئ حالياً مبنى آخر في أرض تابعة لمركز شرطة البرشاء لخدمة مراكز بر دبي. * كم يسع المركز من الموقوفين؟ ـ يمكن للمركز أن يستوعب نحو 600 موقوف في المرحلة الأولى، وبناء على نجاح التجربة ورصد نتائجها، يمكن أن ندرس بناء مركز لتوقيف النساء إذا دعت الحاجة. * أين وصلتم في مشاريع إحلال المراكز الشرطية؟ ـ يشمل الإحلال ثلاثة مراكز يجري تنفيذها مع المقاول بعد اختيار الأرض، وهي مركز شرطة الهباب، مركز حتا الذي بلغ في مرحلة المخططات حالياً، ومركز شرطة بر دبي. * ماذا عن مشاريع إنشاء المراكز؟ ـ من المشاريع الجديدة والمعتمدة إنشاء مركز شرطي جديد في منطقة الخوانيج. * ألا تعتمدون مواصفات حديثة للمراكز الجديدة؟ ـ تدعم مراكز الشرطة الجديدة، وفق توجيهات القائد العام، مبدأ «الخدمة الذاتية»، لتكون على نموذج مركز شرطة دبي الذكي sps، بحيث تخرج عن الإطار التقليدي المعهود لمراكز الشرطة. وأعني أن المراكز الجديدة تعتمد الفراغات المفتوحة والبيئة الداخلية التي تؤمّن التواصل البصري عبر القواطع الزجاجية، وتوفر متطلبات إسعاد الموظفين وأماكن للاستراحات ومناطق للتفكير والعصف الذهني وأماكن لممارسة الرياضة. وسنطوّر غرف التحقيق مع الأطفال باعتماد ألعاب جديدة، على أن تراعي تلك الغرف تحقيق جانب الراحة النفسية للطفل ولا تسبب له الرهبة، كما سنؤمّن أماكن لذوي الطفل أثناء التحقيق. * كيف تواكبون توجّه الحكومة نحو تقليل البصمة الكربونية؟ ـ نتطلع إلى تنفيذ وحدة شحن للسيارات الكهربائية بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي. وأشير إلى أن المباني يجب أن تكون متوافقة مع متطلبات المجلس الأمريكي للمباني الخضراء، ونركّز على نيل الاعتمادات المطلوبة في مشاريع الإدارة كافة. * ما الذي يضمن توافق الأبنية التي تنشئونها مع احتياجات أصحاب الهمم؟ ـ أعلنت بلدية دبي عن «كود» لأصحاب الهمم، ونحن نحرص على أن تستوفي مشاريعنا جميع متطلبات الكود.
#بلا_حدود