الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

علماء يحددون أفضل وقت في اليوم لإنجاز المهام

تشير الإحصائيات إلى أننا نصل ذروة إنتاجيتنا في أول يوم عمل في الأسبوع (الأحد في الشرق ـ الاثنين في الغرب) في الساعة الـ11 صباحاً، وأننا ننتج أكبر قدر من العمل في شهر أكتوبر مقارنة بالشهور الأخرى، وذلك حسب بيانات جرى تجميعها على مدى عامين من آلاف الشركات والمؤسسات. اشترك في تحليلها كل من شركة ردبوث لصنع البرامج الإلكترونية الخاصة بإدارة العمل، وشركة برايسونوميكس لتسويق البيانات. ووفقاً لموقع كوارتز العالمي للأنباء، فإن فرق العمل تبدأ بشكل عام أداء مهامها قرابة السابعة صباحاً، إذ يجري إنجاز نحو 2.5 في المئة من المهام في الساعة تقريباً. وبحلول الساعة التاسعة صباحاً يصل ذلك الرقم إلى ثمانية في المئة، وعند الساعة الـ11 يبلغ 9.7 في المئة. أما بعد العودة من استراحة الغداء، فيتراجع الرقم إلى ثمانية في المئة من المهام في الساعة، حيث تستقر الإنتاجية على هذه النسبة تقريباً حتى الساعة الرابعة عصراً. وأضاف الموقع أن الفترة ما بين التاسعة والـ11 صباحاً هي أفضل وقت أيضاً لعقد الاجتماعات لأن اليقظة لدى العاملين تكون في ذروتها، حسب جون بيلتشر اختصاصية علم النفس في جامعة كليمنتون. وأشارت بيلتشر إلى أن عقد الاجتماعات في وقت مبكر يتداخل مع نظام الساعة البيولوجية للجسم، مما يجعلنا نشعر بالنعاس قليلاً في الفترة الأولى ما بعد الاستيقاظ. أما بين الساعة الـ12 ظهراً والرابعة عصراً، فإن المشكلة تتلخص في سهولة تشتيت أفكارنا التي تبدأ الإحساس بالتعب تدريجياً. ومع ذلك، يقول علماء النفس إن العقول المتعبة تكون أكثر انفتاحاً، ولذلك فهي قادرة أكثر من أي وقت على التفكير بشكل إبداعي في هذه الفترة من اليوم. كما يشير تحليل البيانات إلى أن أفضل فصول السنة من حيث الإنتاجية هي الربيع والخريف، أما الإنتاجية في الصيف والشتاء فتكون نسبتها أقل.
#بلا_حدود