الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

اليمن يحمل الحوثيين مسؤولية إجلاء موظفي الأمم المتحدة

حمل مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة خالد اليماني، اليوم السبت، ميليشيات الحوثي المسؤولية الكاملة عن إجلاء موظفي الأمم المتحدة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة صنعاء. وأوضح اليماني في اجتماع للمانحين خاص بدعم صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة الطارئة أن «إجلاء موظفي الأمم المتحدة يؤثر في الأنشطة الإغاثية والإنسانية، في وقت تواجه اليمن جملة من التحديات منها، الاحتياجات الغذائية ومعدلات سوء التغذية المرتفعة، والوضع الصحي المتدهور، وعدم دفع المرتبات في مناطق سيطرة الانقلاب». وأضاف أن «العاصمة صنعاء المحتلة من قبل ميليشيات إيران تعيش هذه الأيام أحلك لحظات تاريخها، حيث لم تتوقف حتى اللحظة الجرائم والمجازر التي ترتكبها الميليشيات بحق قيادات وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام بعد اغتيال الحوثيين للرئيس السابق على عبدالله صالح». وأشار اليماني إلى أن صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة الطارئة قدم العام الجاري مساعدات لمواجهة الحالات العاجلة في اليمن بنحو 25 مليون دولار، وهو مبلغ يزيد بعشرة ملايين دولار عن ما قدمه الصندوق لليمن في عام 2016، وذلك نتيجة لتدهور الوضع الإنساني بشكل أكبر خلال هذا العام، وظهور وباء الكوليرا. وجدد اليماني تأكيد الحكومة المتواصل على أن التعاطي مع الأزمة اليمنية من الزاوية الإنسانية على الرغم من أهميته، إلا أنه يسهم مع غياب الحل السياسي، في استدامة الأزمة وإطالة أمد الحرب. وأكد أن الحكومة ستظل تمد يدها للسلام وإنهاء الحرب «وإنهاء هذه المعاناة الإنسانية المؤلمة التي يواجهها الشعب اليمني، وأن على المجتمع الدولي أن يضغط الآن أكثر من أي وقت مضى على هذه الميليشيات الانقلابية للعودة إلى طاولة المشاورات، لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216».
#بلا_حدود