الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

بوينغ تتحدى سبيس x في الوصول إلى المريخ أولاً

أعلن الرئيس التنفيذي لعملاق صناعة الطائرات بوينغ الأمريكية، دينيس ميلنبيرغ، أن شركته سوف تكسب الرهان ضد إلون ماسك في الوصول إلى الكوكب الأحمر. ووفقاً لموقع فيوتشريزم فقد كرر ميلنبيرغ تأكيداته السابقة بأن «أول شخص يضع قدمه على المريخ سيصل إلى هناك على صاروخ بوينغ». وسبق لميلنبيرغ أن ناقش المسألة في مؤتمر عُقد في أتلانتيك الأمريكية حمل عنوان «ما التالي؟». وتناول مؤتمر أتلانتيك، الذي التأم في أكتوبر 2016، الابتكارات الوشيكة في المدار المنخفض في الفضاء، وقضايا السياحة الفضائية. وبحسب رابط صفحات اطلعت عليه «الرؤية» وحمل عنوان «الطريق إلى المريخ»، ضمن موقع شركة بوينغ الإلكتروني، فإن نظام الإطلاق الفضائي (إس إل إس) ومركبة نقل الطاقم، التي تحمل اسم أوريون، قيد الإنتاج حالياً. ووصف ميلنبيرغ النظام بأنه «صاروخ يبلغ طوله حوالي 36 طابقاً»، مشيراً إلى أنهم باتوا في مرحلة التجميع النهائي بالقرب من نيو أورلينز. وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الطيران العالمية متعددة الجنسيات، التي يقع مقرها في مدينة شيكاغو، أنّ أول رحلة تجريبية ستنطلق في عام 2019، وستُرسل فيها المركبة أوريون إلى رحلة اختبار حول القمر. ويمثل تاريخ الإطلاق المقرر في عام 2019 تأخيراً لمدة عام عن التقدير الزمني الأولي. وفي أبريل الماضي أشار تقرير صادر عن مكتب المساءلة الحكومية في الولايات المتحدة إلى أن موعد الإطلاق الأصلي في شهر نوفمبر 2018 «لا يمكن تحقيقه على الأرجح، مع استمرار التحديات التقنية التي ستؤدي إلى تأخيرات في الجدول الزمني». وتخطط بوينغ لتنفيذ مهام في مدار المريخ في عام 2030، وإرسال بعثات إلى سطح الكوكب الأحمر منتصف إلى أواخر عقد الثلاثينات. وفي وقت سابق كانت شركة سبيس إكس الرائدة في المهام الفضائية قد أكدت عزمها السفر إلى الكوكب الأحمر. وفي المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية المنعقد في أديلايد الأسترالية في سبتمبر 2017، كشف مالك ومؤسس سبيس إكس، مليادير التكنولوجيا إلون ماسك، عن أن شركته تملك مركبة بيج فالكون القادرة على التزود بالوقود في الفضاء. وأشار موسك إلى أن صاروخ بيج فالكون يمكنه نقل أول مستعمرين أرضيين إلى المريخ في عام 2024.
#بلا_حدود