الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

رياضة المسنين تقهر القلق والأرق وهشاشة العظام

يعتقد البعض أن تأثير الرياضة يقتصر على تحسين حالة الجسد وتقوية العضلات، لكن الخبراء يؤكدون أهميتها وفوائدها النفسية ولا سيما لكبار السن، إذ تقلص من اضطرابات النوم وتحسن الحالة النفسية والمزاجية لهم. وأوضحت الدكتورة وفاء سليم، أن الكتلة العضلية لكبار السن تبدأ بالتراجع وتزيد أخطار إصابتهم بهشاشة العظام، إضافة إلى أن الحالة النفسية للمسن تصبح أكثر حساسية ويكون أكثر قلقاً في النهار وأرقاً أثناء النوم. وأشارت إلى أن الشخص بعد سن الخمسين يبدأ بفقدان نحو 1 في المئة من كتلته العضلية في العام، وكذلك فالمسن الذي لا يمارس الرياضة يقل استهلاكه للأوكسجين الأمر الذي يؤثر على قوة الجسد وعلى الحالة العقلية والنفسية لكل شخص. وأكدت ضرورة ممارسة الرياضة بشكل يومي وألا يقل معدل التمارين الرياضية عن ثلاثة مرات أسبوعياً ولمدة تتراوح بين 30 دقيقة وساعة. وبينت أن البدء بالرياضة يجب أن يبدأ منذ مرحلة الشباب، فعدم ممارسة الرياضة في سن الشباب يرجح أن يبقى المسن على أسلوب حياته الذي تعوده وبالتالي ألا يمارس الرياضة فجأة، مؤكدة أن الرياضة يجب أن تتحول إلى أسلوب حياة وألا تبقى ردة فعل.
#بلا_حدود