الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

المصرف المركزي: مباحثات مع السعودية لإطلاق عملة إلكترونية مشتركة

كشف المصرف المركزي عن توجه الدولة وبالتنسيق مع السعودية لإصدار عملة إلكترونية للتداول ترفع كفاءة المعاملات المالية بين البلدين. وأفاد محافظ المصرف مبارك المنصوري بأن العملة التي تجري حالياً مباحثات بشأنها تندرج تحت مشروع مشترك مع مؤسسة النقد العربي السعودي لاستخدام تكنولوجيا «بلوك تشين» في معاملات الدفع بين البلدين. وأضاف المنصوري في تصريحات على هامش الملتقى عالي المستوى للمصارف المركزية ومؤسسات النقد، الذي انطلق في أبوظبي اليوم، أن هذه العملة يمكن أن تشهد تطبيقاً أولياً بين المركزي الإماراتي وبنوك الدولة. وأشار إلى اقتراب إنجاز خطة استحداث منصات التمويل الجماعي بهدف تأمين النظام المالي وحماية المستهلك. وينشئ المصرف المركزي حالياً إدارة خاصة لمراقبة تطبيق المعايير الموضوعة بشأن التحوط ضد القرصنة الإلكترونية. وألقى المنصوري الضوء في الملتقى على عدد من الأولويات التنظيمية التي وضعها المركزي في رؤيته للقطاع المصرفي للفترة المقبلة، ومنها وضع أنظمة جديدة بشأن الضوابط الداخلية والحوكمة. ويناقش المصرف حالياً مع البنوك العاملة في الدولة أنظمة أعدت بشأن رأس مال البنوك ومتطلبات بازل 3. من جانبه أشار المدير العام لصندوق النقد العربي الدكتور عبد الرحمن الحميدي إلى وجود تحديات كبيرة في المشهد الاقتصادي العالمي، على الرغم من المؤشرات الإيجابية لارتفاع معدل نمو الاقتصاد بنحو 3.1 في المئة العام الجاري. وتتركز التحديات في تقلبات الأسواق المالية ومعدلات التضخم التي تعاني منها عدد من الاقتصادات الدولية. ولفت إلى حرص السلطات المالية العربية على تطوير التشريعات والإجراءات لتتواكب مع المعايير الدولية على صعيد الرقابة والحوكمة والتعامل مع المخاطر. وتأتي تلك الخطوات في ظل تزايد التهديدات الإلكترونية على البنية التحتية ومؤسسات القطاع المصرفي. وبحسب الإحصاءات، تعرض 80 في المئة من المؤسسات المالية العالمية لشكل من أشكال القرصنة التقنية. وأضاف أن مواجهة ذلك تتطلب التعاون المحلي بين مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة، وبناء شراكات بين الدول على المستويين الإقليمي والعالمي.
#بلا_حدود