السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

الروبوت يبدأ كتابة مقالات للصحف البريطانية

بدأت صحف بريطانية في نشر مقالات وقصص صحافية كتبها صحافيون بمشاركة أجهزة روبوت، عقب مبادرة من وكالة أنباء برس أستوسيشن بالتعاون مع غوغل للأخبار الرقمية. ووفقاً لصحيفة فاينيشيال تايمز، شارك الروبوت الصحافيين في تحريرعدد من المقالات والقصص الصحافية التي أرسلها القائمون على المبادرة إلى 35 صحيفة محلية من أجل نشرها، ونُشر بالفعل 20 مقالاً وقصة صحافية منذ إرسالها في نهاية نوفمبر الماضي. وأعرب رئيس تحرير وكالة الأنباء بيت كليفتون عن سعادته بنجاح التجربة وتفاعل الصحف إيجاباً مع محتوى المقالات والقصص الصحافية، لأن ذلك يساعد في زيادة اشتراكات الصحف في وكالته. وأعرب كليفتون عن أمله في زيادة عدد القصص الصحافية التي تنتجها الوكالة شهرياً إلى 30 ألف قصة، ما يتيح لها الوصول إلى قاعدة أوسع من المتابعين. «نشر عدد من الموضوعات الصحافية التي شاركت أجهزة الروبوت في تحريرها عن طريق البحث في أرشيف المعلومات القومي من أجل الحصول على المعلومات والإحصاءات، ما وفر الوقت على الصحافيين»، هذا ما ورد في تصريحات مدير تطوير التحرير في مؤسسة نيوزكويست الصحافية، توبي غرانفيل عن المبادرة. وأردف غرانفيل «ربما أسهمت هذه الفكرة في تغيير قواعد العمل الصحافي، إذ يوفر لنا الروبوت معلومات ما كنا لنحصل عليها بسهولة». ومن بين الموضوعات التي شارك الروبوت في تحريرها موضوع نشرته صحيفة إكسبرس في منطقة ويست ميدلاند عن ارتفاع نسبة إنجاب غير المتزوجات في بلدة وولف هاملتون، في حين نشرت صحيفة كرويدون أدفرتيزر الأسبوعية موضوعاً عن إلغاء سبع عمليات جراحية هامة في مستشفيات المنطقة في شهر أكتوبر الماضي. من جهتها، وصفت أمين عام الاتحاد القومي البريطاني ميشيل ستانستريت للصحافيين الروبوت بأنه أداة مفيدة ولكنها لن تستبدل الصحافيين، وشددت على أن الصحافي هو من يتولى مسؤولية التدقيق والتحليل وضبط السياق. وأضافت ستانستريت «لا يزال العنصر البشري على قدر كبير من الأهمية في تحديد المحتوى الأخلاقي واختيار ما يصلح للنشر».
#بلا_حدود