الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

روبوت لحراسة المؤسسات من المتطفلين والمشردين

أنتجت شركة التقنية الأمريكية نايتسكوب روبوت جديداً للحراسة ومكافحة الجريمة، واستخدمته بالفعل إحدى مؤسسات رعاية الحيوانات في إبعاد المتطفلين والمشردين عن مقرها في مدينة سان فرانسيسكو. ووفقاً لموقع كرنك نيتورك، أطلقت الشركة المنتجة اسم كي 9 على الروبوت، وأوضحت أنه يستخدم أربع كاميرات موجهة بأشعة الليزر ونظام تصوير حراري لكي يتمكن من أداء مهماته أثناء التجول في الشارع. وأشارت الشركة إلى أن الروبوت يستطيع قراءة 300 لوحة سيارة في الدقيقة، ما يمكنه من معرفة السيارات التي لا ينبغي عليها الوجود في الشارع أمام المكان المكلف بحراسته. ويمكن للشركات والأفراد استئجار الروبوت في مقابل ستة دولارات فقط في الساعة، في حين أن الحد الأدنى لأجور أفراد الأمن والحراسة في ولاية كاليفورنيا هو 16 دولاراً في الساعة. وأشار الموقع إلى ارتفاع عدد المشردين في مدينة سان فرانسيسكو وأثره في ارتفاع معدلات الجريمة والعنف، خصوصاً من جانب المُختلين عقلياً. «تعرض المعسكر للاقتحام مرتين في فصل الصيف وسُرقت الممتلكات والتبرعات، كما يعاني العاملون والمتطوعون إتلاف سياراتهم أثناء الانتظار، إضافة إلى تعرضهم للمضايقات أثناء خروجهم من العمل ليلاً» هذا ما أوردته المتحدثة باسم مؤسسة رعاية الحيوانات كرسينا مالوني عن أهمية الروبوت كي 9. وعن دور الروبوت في توفير النفقات، أضافت مالوني «للأسف اضطررنا لإنفاق مبالغ كبيرة لضمان أمن وسلامة العاملين في المعسكر، إضافة إلى حماية الحيوانات التي نقوم على رعايتها». وإضافة إلى تكلفته الزهيدة، يعمل الروبوت على مدار الساعة وعلى مدى أيام الأسبوع، ويحرس مساحة واسعة حول المؤسسة يومياً، ما أسهم في انخفاض واضح في عدد التعديات على ممتلكات المؤسسة. من جهة أخرى، سبب الروبوت مضايقات لبعض المارة، وأثار سلوكه في إبعاد المشردين غضباً لدى بعض نشطاء حقوق الإنسان. وعقب تكرر الشكاوى، أصدر مجلس مدينة سان فرانسيسكو أمراً للمؤسسة بالتوقف عن استخدام الروبوت لحين الحصول على ترخيص يسمح له بالتجول في الطرق العامة.
#بلا_حدود