الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

خوارزميات هندسية

يكمن الأثر الذي يتركه التركيب الفني للمجسم «ماندالا تكنولوجية»، في متحف الشارقة للفنون، في إفراغ المكونات الإلكترونية من وظيفتها الفعلية، لتنزاح في اتجاه الإثارة الجمالية لرمزية الأشكال والألوان في فن الماندالا الشرقية. وخرج الفنان الإنجليزي ليوناردو أوليان بـ «فن البهجة»، كما يطلق عليه في الهند والشرق، إلى آفاق تجريدية تحلق في سماء الحداثة الغربية عبر تطعيمه لهذا الفن المعروف بقدرته على التخلص من القلق والغضب بعناصر رقمية مثل الأسطوانات المعدنية والأسلاك الكهربائية. وأخضع أوليان الماندالا لخوارزميات الهندسة الكهربائية التي تحكمها التكنولوجيا الغربية والتجريد. وأفاد «الرؤية» ليوناردو أوليان بأن العلاقة بين الشرق والغرب هي علاقة بين الذات والآخر، وكلاهما يبني تصورات عن بعضهما بعضاً معظمها وهمي وبعضها حقيقي، فالغرب يعتقد أنه مركز الكون والشرق يظن ذلك، إلا أنه بموقف تأملي ونظرة ثاقبة كيفما كانت العلاقة وشكلها، إلا أن جوهرها هو التأثير المتبادل والتكامل مع الآخر. ومن هذا المنطلق جاء الدمج الإبداعي الذكي للماندالا الشرقية بالتكنولوجية الغربية المجردة. ويتكون العمل الفني الذي يجذب المتلقي إليه من الأشكال المعلقة والوحدات المدرجة في الشبكة المعدنية التي تعمل كمرشحات ضوئية، ما يحفز المشاهد على استكشاف رؤية مغايرة ومبتكرة. وأشار الفنان الإنجليزي ليوناردو أوليان إلى أن الشبكة التي تمتد حول الماندالا المركزية ترمز إلى نشأة جميع الروابط المفقودة بين الناس ضمن ثقافة محددة، إذ يصبح العمل الفني مرآة للعالم المتغير وموضوعاً للتأمل العميق في ظل التطور الرقمي والتكنولوجي. وذكر أن النتيجة تكمن في اقتران ذكي بين التقاليد القديمة والحداثة من جهة والاستشراق وثقافة الشرق من جهة أخرى في سلسلة من الماندالات المتصلة مع بعضها بعضاً، لتتجلى علاقته بالفن الإسلامي عبر التمثيل الهندسي واستخدام الهندسة المتناظرة. ويستمر بحث أوليان حول ابتكار التركيبات البصرية بجمالياتها وتناغم عناصرها لتأخذ المشاهد إلى مستويات عميقة جداً من التأمل الروحاني. وسعى الفنان الإنجليزي إلى دمج التكوين الشرقي العميق والتقدم الغربي المجرد عبر القطعة الفنية التي هي مجرد نتيجة تكامل عالمي للعناصر، مبيناً أن الغرض منها التقابل بين الفن الغربي المعاصر وجمالية الفن الإسلامي الشرقي. وحول رؤيته وتعريفه لـ «الماندالا» ذكر أنها رسومات تنفذ بطريقة متوازنة ومتكررة لتفريغ الطاقات السلبية ليغرق الشخص في اللوحة الفنية متناسياً مشاكله وتحدياته.
#بلا_حدود