الاحد - 07 أغسطس 2022
الاحد - 07 أغسطس 2022

بعد دعوة خادم الحرمين لها.. كيفية صلاة الاستسقاء وأفضل الأدعية في التوبة والاستغفار

بعد دعوة خادم الحرمين لها.. كيفية صلاة الاستسقاء وأفضل الأدعية في التوبة والاستغفار

بعد دعوة خادم الحرمين لها.. كيفية صلاة الاستسقاء وأفضل الأدعية في التوبة والاستغفار

دعا الملك سلمان بن عبدالعزيز، خادم الحرمين الشريفين، إلى إقامة صلاة الاستسقاء في كامل أنحاء المملكة يوم الاثنين المقبل، مطالباً الجميع بالإكثار من التوبة والاستغفار والرجوع إلى الله سبحانه وتعالي، وفي هذا الإطار نكشف كيفية صلاة الاستسقاء وأفضل الأدعية في التوبة والاستغفار.

وصلاة الاستسقاء هي سنة مؤكدة عن النبي محمد صلي الله عليه وسلمن حيث جاء في حديث عَبْدِاللهِ بْن زَيْدٍ «أَنَّ النَّبِيَّ خَرَجَ إِلَى الْمُصَلَّى فَاسْتَسْقَى، فَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ، وَقَلَبَ رِدَاءَهُ، وَصَلَّى رَكْعَتَيْن»، ويستحب قبل أداء الصلاة أن يعزم الإنسان عزماً أكيداً على التوبة والاستغفار والرجوع إلى الله -عز وجل- مع الإكثار من الصدقات والتراحم بين الناس والصيام والدعاء بالتوبة والرحمة.

كيفية صلاة الاستسقاء وأفضل الأدعية في التوبة والاستغفار

وصلاة الاستسقاء يكون لها كيفية خاصة بها، ولكن لابد أن يصفي المسلم نيته إلى الله -عز وجل- ويعقد النية على التوبة والرجوع إلى ربه، مثل يؤديها كالآتي:

تكون ركعتين مثل صلاة العيد:


في الركعة الأولى: يتم التكبير 7 تكبيرات، ويتم بعدها قراءة الفاتحة ثم سورة الأعلى.


في الركعة الثانية: يتم التكبير 5 تكبيرات، وتُقرأ سورة الفاتحة، بعدها الغاشية.

وتكون القراءة في الركعتين جهراً، ثم يقوم الإمام ليخطب في المصلين خطبة واحدة، يبدأها بالتكبير.

وقت صلاة الاستسقاء

وكشفت دار الإفتاء المصرية عن أفضل الأوقات في صلاة الاستسقاء على الرغم من أنها ليس لها وقت محدد ويمكن تأديتها في جميع الأوقات ما عدا الأوقات المكروه فيها الصلاة، لكن الأفضل يكون في الوقت الذي لا يكون المسلمون فيه مشغولين لكي يتمكن أكبر عدد منهم من حضور الصلاة، ويُستحب أن يتم الدعاء إليها وتكون بعد إحدى الصلوات التي يتجمع فيها المسلمون.

والأفضل في صلاة الاستسقاء أن يتم الإعلان عنها في موعد محدد قبل أيام من أدائها حتى يتمكن أكبر عدد من المسلمين من المشاركة فيها والتضرع إلى ربهم بالتوبة والمغفرة.

اقرأ أيضاً: أفضل الأدعية المستحبة في يوم الجمعة لفك الكرب وجلب الرزق

أفضل الأدعية في صلاة الاستسقاء

ورد عن النبي الكريم بعض الأدعية التي كان يدعو بها في صلاة الاستسقاء، فعن عائشة بنت أبي بكر -رضي الله عنها- قالت: «شكا الناس إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قُحُوط (احتباس) المطر، فأمر بمنبر، فوضع له بالمصلى، ووعد الناس يوماً يخرجون فيه، فخرج حين بدا حاجب الشمس (ضوؤها) فكبّر وحمد الله، ثم قال: «الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا إله إلا الله، يفعل ما يريد، اللهم لا إله إلا أنت، أنت الغني، ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت علينا قوة وبلاغاً إلى حين»، ثم رفع يديه، فلم يزل يدعو، ثم حوّل إلى الناس ظهره، وقلب رداءه، وهو رافع يديه، ثم أقبل على الناس، فصلّى ركعتين».

اقرأ أيضاً: نصائح لتنظيم الوقت وإعادة شحن بطارية الإيمان في رمضان

أفضل الأدعية في التوبة والاستغفار

وورد في الأحاديث النبوية الكثير من الأدعية في التوبة والاستغفار من المعاصي والرجوع إلى الله -عز وجل- ، والذي يمكن الدعاء بها بعد صلاة الاستسقاء، أبرزها كان الآتي:

وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: «اللَّهُمَّ إنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْمًا كَثِيرًا، ولَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ، فَاغْفِرْ لي مَغْفِرَةً مِن عِندِكَ، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ».

كما ورد عن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قوله: «أستغفرُ اللهَ العظيمَ الذي لا إلهَ إلَّا هو الحيَّ القيومَ وأتوبُ إليه»، ويقول الفقهاء إن من قال هذا الدعاء غفر له وإن كان فرَّ من الزحف، وأيضاً: «اللَّهمَّ اغفِر لي وارحَمني وارزُقني وعافِني».

وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: «اللَّهُمَّ أَنْتَ المَلِكُ لا إلَهَ إلَّا أَنْتَ أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي، وَاعْتَرَفْتُ بذَنْبِي، فَاغْفِرْ لي ذُنُوبِي جَمِيعاً، إنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أَنْتَ، وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأخْلَاقِ لا يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إلَّا أَنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كُلُّهُ في يَدَيْكَ، وَالشَّرُّ ليسَ إلَيْكَ، أَنَا بكَ وإلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إلَيْكَ».

وورد في القرآن الكريم الكثير من الأدعية عن التوبة والهداية والثبات في التوبة والوقاية من ارتكاب المعاصي، منها قوله تعالى: «رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ»، وقوله تعالى: «قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ«.

اقرأ أيضاً: فضل قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة وأفضل وقت لقراءتها