الجمعة - 21 يناير 2022
الجمعة - 21 يناير 2022
ما هو التضخم الاقتصادي

ما هو التضخم الاقتصادي

ما هو التضخم الاقتصادي وأنواعه؟

يتردد على مسامعنا طوال الوقت مصطلح التضخم الاقتصادي وأنه السبب وراء تغير الأسعار ومختلف التغيرات المالية التي يعيشها المجتمع، ولكن ما هو التضخم الاقتصادي؟ وما مدى تأثيره على الأفراد والمجتمعات؟ سنتعرف خلال فقراتنا التالية على مصطلح من أبرز المصطلحات التي يتم تداولها في عالم الاقتصاد.

ما هو التضخم الاقتصادي؟

بداية حدوث تغيّر بشكل نسبيّ في المعدل العام للأسعار، ويتم قياسه عن طريق استخدام الرقم القياسيّ الذي يتبع سعر المستهلك، فيعمل مستوى التضخم على فهم السوق الاقتصادي ومعرفة الكميات الخاصة بمختلف السلع والخدمات المعروضة، ولا يتوقف ذلك عند سلعة بعينها بل يشمل كلاً من السلع المستوردة والمحلية في آن واحد.

كما أن له تعريفاً آخر وهو حدوث ارتفاع لا تستطيع الدولة السيطرة عليه بشكل دائم في كل من الأسعار والخدمات والمنتجات، كما يعرف أيضاً بأنه حدوث زيادة بشكل مرحلي في الأسعار عامةً، ويكون ذلك بسبب التوسع في القيام بالعرض والطلب في الأسواق، أو حتى نتيجة لارتفاع التكاليف.

تعريف التضخم الاقتصادي

ويمكنك فهم هذا المصطلح الضخم والمعقد ظاهرياً من خلال مثال بسيط، فعند سير وتيرة الإنتاج بشكل جيد في الدولة وزيادة النمو الاقتصادي، تنتج عن ذلك بشكل زيادة فرص أكبر لأفراد داخل المجتمع، وبالتالي زيادة دخلهم ومعدلات إنفاقهم على السلع المختلفة، فيرتفع العرض والطلب على مختلف السلع والخدمات، وبالتالي تقوم المؤسسات والمصانع بزيادة العمالة المتواجدة منها، وبالتالي زيادة الدخل مرة أخرى وتوفير المزيد من الفرص مرة أخرى.

لكن لا يستمر الأمر هكذا عزيزي القارئ فعند مرحلة معينة ينقلب الأمر عكسياً، فلا تتمكن الشركات من مسايرة تلك الكمية من الطلبات المتزايدة، وتبدأ أسعار السلع في الزيادة بشكل كبير، ما ينتج عنه تضاعف معدلات التضخم الاقتصادي، وبالتالي قلة القدرة الشرائية للمستهلكين، وينتج عن ذلك حدوث ركود في اقتصاد الدولة، الأمر الذي يقود الشركات إلى التقليل من إنتاجها وبالتالي إقالة العديد من العمال ما يؤدي لأزمة اقتصادية، ويستمر ترنح الوضع هكذا حتى يحدث استقرار وتوازن بين العرض والطلب في السوق بما يتناسب مع المنتج والمستهلك.

ومن هنا نجد أن عجلة الاقتصاد تمر بعدة مراحل مختلفة فينشط الاقتصاد ويتوسع ثم يصل إلى أعلى مستوياته يلي ذلك مرحلة الركود ويليها المرحلة الأسوأ عند وصول الاقتصاد إلى أسوأ مستوياته، وبعد ذلك الاستقرار ثم تبدأ الأوضاع الاقتصادية بالتعافي، وتعود للنشاط مرة أخرى.

أنواع التضخم الاقتصادي

ولا تقتصر حالات التضخم الاقتصادي على أمر أو شكل واحد لكن تضم أكثر من نوع وتتنوع ما بين:

  • تضخم زاحف أو معتدل ويكون عند ارتفاع الأسعار بمعدل 3% كحد أقصى كل عام، مع العلم أن المعدل الأمثل لمستويات التضخم يكون 2%.
  • تضخم متسارع يكون قوياً ففيه ترتفع معدلات الأسعار ما بين 3 إلى 10% كل عام.
  • التضخم الجامح والذي يزيد على 10% كل سنة، وفيه تفقد النقود قيمتها سريعاً، فلا يستطيع الأفراد مواكبة تلك التغيرات.
  • تضخم مفرط وفيه تزداد الأسعار شهرياً بنسبة تفوق 50%، وهو نادر الحدوث.
  • ركود تضخمي، ويكون في حالة زيادة الأسعار وانخفاض النمو الاقتصادي في آن واحد.
  • تضخم أساسي ويعمل على معرفة مستويات الارتفاع في شتى السلع ما عدا كل من الأغذية والطاقة نتيجة للتغير المستمر فيهم.
  • انكماش الأسعار وهو مفهوم مقابل لمفهوم التضخم وفيه تقل الأسعار بمعدلات كبيرة.
  • التضخم الخاص بالأجور، أي زيادة أموال العاملين بشكل أكبر مما تحتاج إليه الحياة.
  • تضخم الأصول.
  • بالإضافة إلى التضخم في أسعار البنزين.
  • التضخم في أسعار النفط وهو مرتبط بالنوع السابق إلى حد كبير.
  • التضخم الغذائي، وفيه ترتفع أسعار المواد الغذائية بشكل ملحوظ.
  • تضخم أسعار الذهب ووصولها إلى أعلى مستوى بغير حدوث تغيير في حالات العرض والطلب.