الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
سيمون ميلور

سيمون ميلور

سيمون ميلور: إكسبو يعزز قطاع المعارض والمؤتمرات في الإمارات

أكد الرئيس التنفيذي لشركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، سيمون ميلور أن إكسبو 2020 دبي يسهم في تعزيز نمو قطاع المعارض والمؤتمرات في الإمارات ويشكل مركز دبي للمعارض في إكسبو وجهة مثالية لإقامة العديد من الفعاليات الأبرز على مستوى المنطقة.

وأضاف ميلور في حوار مع «الرؤية» أن الابتكار في مختلف جوانب المعرض يعتبر نموذجاً لمجتمع الأعمال في تصميم الفعاليات القادمة، مشيرا إلى أن نجاح الإمارات في التغلب على تداعيات جائحة كورونا أدى إلى عودة النشاط لقطاع المعارض.

وأوضح أن إكسبو يقدم نموذجاً غير مسبوق في إجراءات السلامة والوقاية والترتيبات اللوجستية، مشيرا إلى أن المعارض التي يتم تنظيمها حالياً توازي مستويات ما قبل الجائحة.

كيف تقيمون أداء القطاع في الإمارات؟ وما رأيكم بحجم المشاركة؟

كلفت «ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط» منصة الأبحاث «جي آر إس إكسبلوري» في أبريل 2021 بإجراء استبيان خاص بالعاملين في قطاع المعارض العالمي. وشمل الاستبيان 2132 متخصصاً من 110 دول، وكشف عن مؤشرات إيجابية تشير إلى انتعاش قوي يشهده القطاع؛ حيث تصدّرت دبي قائمة وجهات السفر الدولية، فيما أعرب 83% من المشاركين في الاستبيان عن ارتياحهم للتوجه إلى دبي لحضور المعارض.

وأفاد 75% من المشاركين بأن المعارض الحالية توازي بأهميتها المعارض التي انطلقت قبل أزمة كورونا، كما سلطوا الضوء على الدور الكبير الذي تلعبه المعارض التجارية المتخصصة في استكشاف الفرص التجارية المباشرة.

وتشكل المعارض التجارية، منصةً لطرح المنتجات والخدمات الجديدة والتعريف بالموردين الجدد. كما استضافت الإمارات عدداً من المعارض الكبيرة الناجحة، مثل أسبوع جيتكس للتقنية وجلفود وسوق السفر العربي خلال العام الماضي.

هل أسهمت الفعاليات والمعارض في عودة النشاط لقطاع الأعمال؟

ساعدت الفعاليات واسعة النطاق التي تم تنظيمها خلال الفترة الماضية على تحفيز المشاركين والجهات المعنية في مختلف القطاعات للاستعداد إلى عودة الأعمال إلى سابق عهدها، وتساهم الفعاليات التي تعتزم ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط إطلاقها قريباً، مثل معرض بيوتي وورلد الشرق الأوسط ومعرض «هايبرموشن دبي» و«أوتوميكانيكا دبي» في تعزيز هذا التوجه.

كيف يؤثر إكسبو 2020 على أداء القطاع في الإمارات والمنطقة؟

لا شك أن استضافة دبي والإمارات للمعرض ساهمت في تعزيز قطاع الفعاليات والمؤتمرات، وتشكل منصة الحدث وجهة مثالية لإقامة العديد من الفعاليات الأبرز على مستوى المنطقة بصفة مصاحبة لمعرض إكسبو. كما أن الابتكار في التصميم والتنظيم من شأنه أن يشكل نموذجاً لمجتمع الأعمال في تصميم الفعاليات القادمة.

كما أن إكسبو يقدم نموذجاً غير مسبوق في إجراءات السلامة والوقاية والترتيبات اللوجستية التي ستوفر تجربة زيارة استثنائية.

ماذا عن معرض «هايبرموشن دبي» دبي الذي ستنظمه الشركة قريباً؟

رسخت دبي والإمارات مكانتها بصفتها وجهة تواكب أحدث الحلول المستقبلية خاصة على صعيد التنقل والخدمات اللوجستية، ويشكل هايبرموشن دبي، الذي تنظمه ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، فعاليةً رائدة لاستعراض أحدث تقنيات النقل والخدمات اللوجستية، فضلاً عن منتدى خاص لصنّاع التغيير في القطاع على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي لمناقشة التحديات والفرص التي تؤثر بشكل مباشر على حياتنا اليومية.

ما هو دور المعارض والمؤتمرات في تعزيز نمو السياحة وتجارة التجزئة؟

توجد علاقة واضحة تربط بين نمو قطاعي السياحة وتجارة التجزئة والمشاركة الدولية في المعارض والمؤتمرات التجارية التي تستضيفها الإمارات.

وبحسب استبيان «جي آي إس إكسبلوري» يعتزم 66% من المشاركين السفر جواً لمتابعة أعمالهم هذا العام، وهذا ما يؤكد التغييرات السريعة التي تشهدها رغبة المستثمرين في السفر جواً لاستكشاف الفرص التجارية التي تقدمها المعارض. ويأتي ذلك نتيجةً للجهود المستمرة للقيادة الرشيدة في فتح مزيد من معابر السفر الدولية وتخفيف قيود الحجر الصحي التي أعادت تنشيط قطاعي السياحة الترفيهية والمعارض والمؤتمرات والفعاليات المختلفة.

هلا حدثتنا عن مدى استجابة قطاع المعارض والمؤتمرات بالإمارات لتبعات «كوفيد-19»؟

لمسنا خلال الأشهر السابقة تحولاً نحو الاستعداد لعودة الأعمال إلى سابق عهدها، وهو ما يظهر جلياً من خلال رغبة الجميع بالمشاركة في المعارض. وتسهم تدابير السلامة الحالية التي نعتمدها في فعالياتنا، إلى جانب الجهود الحكومية المستمرة لضمان سلامة الجميع، في ترك أثر إيجابي على مستويات المشاركة والارتقاء بمحفظتنا من المعارض التجارية بمفهومها التقليدي.

#بلا_حدود