الجمعة - 22 أكتوبر 2021
الجمعة - 22 أكتوبر 2021
No Image Info

مفوض عام مولدوفا: «إكسبو 2020 دبي» عاصمة عالمية جديدة للإبداع

أكد فيكتور هاروتا سفير جمهورية مولدوفا لدى الدولة المفوض العام لبلاده في إكسبو 2020 دبي أن شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» يجسد مسار القيادة الحكيمة لدولة الإمارات الاستشرافي الذي يعزز مجالات التعليم والفن والتسامح والإخاء والمساواة والتضامن الإنساني بين بني البشر.

وقال فيكتور هاروتا - في حوار مع وكالة أنباء الإمارات «وام» - إن إكسبو 2020 دبي المكان المناسب لإعادة بناء العالم ويتيح فرصة مثالية للمشاركين في أهم حدث ثقافي وحضاري على مستوى العالم ليكونوا جزءاً من عملية البناء والتنمية، حيث يمثل إكسبو 2020 دبي عاصمة عالمية جديدة للتعاون والإبداع من أجل الإنسانية جمعاء، حيث تشارك مولدوفا في هذا الحدث لعرض تاريخ الدولة وتراثها الثري وإبداع شعبها.

وأكد أن إكسبو 2020 دبي انطلق في الوقت المناسب والمكان المناسب إذ يمثل عام 2021 فرصة لإعادة البناء بعد أن غيّر عام 2020 العالم جراء جائحة «كورونا» واليوم يجتمع العالم في دبي لبحث فرص بناء مستقبل أفضل للجميع.

وحول دور إكسبو 2020 دبي في تدشين عودة الحياة الطبيعية واستئناف الأنشطة الدولية، قال السفير فيكتور هاروتا إن دول العالم تأثرت بجائحة «كورونا» ولكننا اليوم نرى أن دولة الإمارات نجحت في عقد إكسبو 2020 ورحبت بالعالم على أرضها رغم الظرف الاستثنائي الذي شهده العالم..واصفاً بروتوكولات السلامة والأمن المطبقة في إكسبو 2020 دبي وفي الإمارات بشكل عام بأنها فعالة للغاية وتؤدي إلى نتائج إيجابية حيث تعد الإمارات مكاناً آمناً للزوار بفضل تلك التدابير كونها أولى دول العالم في معدل المطعمين بالنسبة لتعداد السكان.

وعن المحاور الرئيسية لمشاركة مولدوفا في إكسبو 2020 دبي.. قال المفوض العام لمولدوفا في إكسبو 2020 دبي إن مشاركة بلاده ترتكز على محاور تتمثل في استكشاف دولة مولدوفا، والنمو في مولدوفا ومذاق مولدوفا، وعرض الخضراوات والفاكهة التي تنمو في مولدوفا، والاستثمار في مولدوفا كونها مكاناً مثالياً للاستثمار، حيث تتمتع بطقس معتدل ونمو اقتصادي مستقر وموقع متميز في قلب أوروبا.

وأضاف أن جناح مولدوفا يقع في منطقة التنقل بإكسبو 2020 دبي ونحرص على الترويج للرسائل الرئيسية للمنطقة، حيث يواصل التنقل تغيير الأساليب التقليدية التي تتحكم في حياتنا والتواصل مع الناس وفهم الثقافات المختلفة وتبادل المعرفة والأفكار وبالتالي نهدف بشكل أساسي إلى تعزيز موقع مولدوفا كدولة متميزة ناشئة في مجالات والتصنيع والابتكار.

وأشار إلى أن رسالة جناح مولدوفا تتركز على رمزنا الرئيسي «شجرة الحياة» - كل بذرة تزرع في تربتنا الخصبة تنمو لتصبح معجزة يمثل كل فرع من فروع الشجرة فرصة للنمو وله أهمية خاصة.

وحول جهود الإمارات في استضافة إكسبو 2020 دبي.. قال فيكتور هاروتا إن إكسبو 2020 دبي أول فعالية إكسبو تعقد في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا فهناك العديد من الأسباب لاعتباره أهم فعالية إكسبو في التاريخ فهو الحدث الأكبر والأفضل والأكثر استدامة وأماناً إضافة إلى ما شهدناه خلال الافتتاح المبهر والمميز.

وأضاف: ما شهدناه من احترافية عالية في التنظيم واستضافة العالم على أرض الإمارات يدعو إلى الفخر والإعجاب والذي يعكس جهود وتفاني والتزام القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في تأسيس مستقبل أفضل للعالم بأسره.. وقد تم تشييد موقع الإكسبو في الصحراء وتحويله إلى موقع للتبادل الثقافي والتعاون الدولي مع التركيز على الاستدامة والتنقل والفرص وهو الأمر الذي سيتم تذكره دوماً كمصدر إلهام للأجيال القادمة.

وحول ما يميز جناح مولدوفا في إكسبو 2020 دبي.. قال سعادة فيكتور هاروتا: نعتز بمشاركتنا في هذا الحدث الدولي إذ تتمتع جمهورية مولدوفا بقيمة ثقافية ثرية نود الترويج لها وتقديمها للعالم ولكن شعبنا هو الكنز الأعظم الذي نفخر به وموظفونا هم من يصنعون المستقبل ولهذا السبب تم تزيين ألواح الجناح من الخارج بصور لأشخاص عاديين.

وقال إننا نأمل عبر هذا الحدث الدولي الهام في تحقيق الرؤية الاقتصادية لمولدوفا من خلال دعم نمو القطاع السياحي وتحفيز تطوير الشركات الإبداعية وتعزيز سمعة الدولة عالمياً كبيئة خصبة للاستثمار.. وفي هذا الإطار تعد دولة الإمارات العربية المتحدة شريكا مهما ويمكننا سويا الاستفادة من هذه المنصة العالمية لتعزيز التجارة وجذب الاستثمارات والسياح إلى مولدوفا.

وأوضح أن جناح مولدوفا يقدم لزواره الفرصة للتعرف على تراث الدولة الثقافي وتقديمها كمكان مفتوح وآمن للاستثمارات يدعم التنمية المستدامة عبر الحفاظ على الطبيعة والطاقة باستخدام موارد بديلة وإنتاج سلع صديقة للبيئة.

وأضاف أن رحلة الزائر عبر جناح مولدوفا تتيح له فرصة اكتشاف مولدوفا ومشاهدة الطبيعة والخضرة في الدولة والاستمتاع بالقصص الشعبية والتقليدية التي يتم عرضها ومشاهدة الملابس الوطنية والآلات الموسيقية فيما توفر منطقة التذوق وصفًا متعمقًا للطعام المولدوفي التقليدي وخبرات الطهي بينما خصصت منطقة الحرف للآلات التقليدية القديمة التي كانت تستخدم في تصنيع الملابس مع الانتقال إلى صناعة النسيج الحديثة في مولدوفا.

#بلا_حدود