الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

محمد بن راشد يلتقي وزير خارجية فرنسا في «إكسبو 2020 دبي»

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، عصر اليوم (السبت) يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، معالي جان إيف لودريان، وزير خارجية فرنسا، وذلك خلال زيارة سموه إلى مقر الجناح الفرنسي في معرض إكسبو 2020 دبي.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن ترحيبه بالمشاركة الفرنسية المتميزة في الحدث العالمي الكبير على أرض الإمارات وفي رحاب مدينة دبي مع أول انعقاد له في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، بما يمهد له المعرض من فرص لتعزيز الشراكات الدولية القائمة واستحداث المزيد منها من أجل التواصل إلى حلول ناجعة للتحديات التي تواجه البشرية جمعاء والاحتفاء بالتراث الإنساني الذي يشكل القاعدة الصلبة للانطلاق نحو المستقبل، حيث تلتقي إرادات أكثر من 192 دولة حرصت على التواجد في هذا المحفل الدولي الضخم تحت شعار واحد يجمعها وهو «تواصل العقول وصنع المستقبل».

وتجاذب سموه أطراف الحديث مع وزير الخارجية الفرنسي خلال الزيارة حول آفاق تعزيز التعاون المشترك في ضوء الروابط التاريخية الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا، والشراكة الاستراتيجية التي شهدت دفعة قوية نحو آفاق أرحب من التعاون البناء في مختلف المجالات.

وأكد وزير خارجية فرنسا حرص بلاده على دفع العلاقات الإماراتية الفرنسية قدماً في ضوء توافق الإرادة السياسية بين البلدين وتطابق الرؤى حول مجمل القضايا الإقليمية والدولية وانطلاقاً من رسوخ الروابط الوثيقة بين فرنسا والإمارات، معرباً عن كامل تقديره للعناية الكبيرة التي تحيط بها دولة الإمارات العربية المتحدة الجالية الفرنسية المتواجدة فيها وهي أكبر جالية فرنسية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كما هنَّأ وزير الخارجية الفرنسي دولة الإمارات قيادة وشعباً بمناسبة انطلاق «إكسبو دبي 2020» الذي بدأت أعماله أمس (الجمعة) في دبي، مؤكداً أن فرنسا تسعى من خلال تواجدها في هذا المحفل العالمي الكبير إلى اكتشاف مزيد من فرص التعاون مع دولة الإمارات ودول المنطقة، والعالم.

- الضوء مصدر الإلهام

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال زيارته إلى الجناح الفرنسي على محتوى الجناح وأركانه المختلفة التي تسرد حقباً مهمة من تاريخ فرنسا، وتعكس نظرتها المستقبلية للتقدم وصنع مستقبل العالم.

وتجول سموه في الجناح الفرنسي الذي يحمل شعار «الضوء مصدر الإلهام» في إشارة إلى دور فرنسا في قيادة حركة التنوير وصنع مستقبل البشرية، حيث يقدم الجناح مفهوم جديد لإعادة صياغة التقدم والتطور، وتعزيز العلاقات من خلال إطلاق العنان لأفكار جديدة لإعادة تشكيل العالم.

واطلع سموه على جانب كبير من معروضات الجناح الفرنسي التي تتعلق بمجالات النقل والهندسة المعمارية والفنون والبيئة، كما يضم الجناح متحفاً على شكل سفينة ومنطاد المستقبل، إضافة إلى معرض تفاعلي عن تاريخ كاتدرائية «نوتردام» في باريس الممتد إلى 850 عاماً، باستخدام تصميم المشاهد (السينوغرافيا) باستخدام تقنية الواقع المعزز.

ويقدم المعرض التفاعلي، الذي يفتح أبوابه حتى 1 نوفمبر المقبل، رحلة للتعرّف إلى مرحلة بناء الكاتدرائية في العصور الوسطى، ومكانتها في الحياة الدينية والثقافية والسياسية الفرنسية، وكذلك إلى أعمال الترميم التي تخضع لها حالياً، إثر الضرر الذي لحق بالمبنى المدرج على لائحة التراث العالمي نتيجة حريق في شهر أبريل 2019.

ويبلغ ارتفاع الجناح الفرنسي في إكسبو دبي 21 متراً، ويحيط به واجهة خارجية تمتد على مساحة 2500 متر مربع مغطاة بألواح ضوئية تُنتج 60% من الطاقة التي يستهلكها الجناح. أما من الداخل، فإن الجناح يكشف عن واجهة تبلغ مساحتها 5100 متر مربع تقع بين مساحة سفلية مخصصة للجمهور وأخرى علوية مخصصة للاجتماعات تبلغ مساحتها 1160 متراً مربعاً، مبنية على شكل 4 مربعات، وشرفة مساحتها 40 متراً، إضافة إلى مظلة معلقة على ارتفاع 15 متراً ومساحة مفتوحة على امتداد 1500 متر مربع.

#بلا_حدود