الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021
جناح الفلبين في إكسبو

جناح الفلبين في إكسبو

مفوض جناح الفلبين: «إكسبو 2020» يؤسس للاقتصاد المعرفي المبدع

أكدت روسفي جايتوس الوزيرة المساعدة في وزارة التجارة والصناعة الفلبينية، والمفوضة العامة المناوبة للجناح الفلبيني في إكسبو دبي 2020، أن هذا الحدث العالمي يسهم في تأسيس نموذج للاقتصاد المعرفي المبدع والخلاق في العالم أجمع، مشيرة إلى أن دولة الإمارات نموذج عالمي ملهم للإبداع والابتكار، وتبني الاقتصاد القائم على المعرفة من أجل تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.



وقالت روسفي جايتوس في حوار لوكالة أنباء الإمارات «وام»، إن إكسبو 2020 دبي الذي يحظى بمشاركة نحو 192 دولة، يسهم في ترسيخ دعائم ومقومات الاقتصاد المعرفي والتكنولوجي والتقني، بالإضافة إلى دوره المهم في تحفيز نمو الاقتصاد العالمي.



وأضافت: «نشهد الآن تعاظماً كبيراً لدور الاقتصاد المعرفي القائم على الإبداع والابتكار، فنحن الآن لا نتحدث وحسب عن النمو الاقتصادي الذي يرتكز على الصادرات من البضائع والمنتجات وغيرها، وإنما الاقتصاد القائم على تبادل المعرفة والأفكار الخلاقة والعقول المبدعة والخدمات التقنية المتقدمة التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة».



وبينت أن دولة الإمارات تعد الشريك التجاري الأول للفلبين في منطقة الشرق الأوسط، ومن الأسواق المهمة للتجارة والاستثمار على مستوى العالم، مؤكدة أن إكسبو 2020 دبي يوفر منصة مثالية من أجل تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين دولة الإمارات والفلبين، وتطوير التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة.



وأضافت أننا من خلال مشاركتنا في إكسبو دبي 2020 نسعى إلى تعزيز شراكتها التجارية مع دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام في القطاعات الحيوية.



وأوضحت أن رسالتنا من خلال مشاركتنا في إكسبو 2020 أن الفلبين دولة متقدمة وعصرية وتتطلع من خلال الوجود في هذا الحدث العالمي إلى تبادل الأفكار المبدعة وخلق المزيد من الفرص من أجل تعزيز التعاون بين الدول.



ولفتت إلى أن على مدار فترة انعقاد إكسبو 2020 دبي الممتد إلى نحو 6 أشهر، سنحرص على تنظيم فعاليات مميزة كل شهر بدأت بتنظيم يوم الفلبين لأبناء الدولة المقيمين في الإمارات وسيتم تنظيم فعاليات أخرى على مدار الأشهر المقبلة في عدة قطاعات.



وأشارت إلى أنه من المقرر تنظيم مؤتمرات وزيارات لوفود رسمية وعدد من الفعاليات ذات الصلة بما في ذلك مهرجان الأطعمة الفلبينية، اليوم الوطني للفلبين، وكذلك المشاركة في المنتدى العالمي للأعمال لدول الآسيان ومعرض «جلفود 2022».



ويقدم جناح الفلبين والمسمى بـ«البانجكوتا» «المصطلح القديم لـ«الشعاب المرجانية» في اللغة الفلبينية، أيقونات للفن العالمي في مجال الهندسة المعمارية والفنون والتصميم والتي ستعكس رسالة ومغزى الجناح.



وتحرص الفلبين على المشاركة بمعرض إكسبو الدولي الذي بدأ في عام 1851 في لندن على مدى أكثر من قرن ويسلط جناحها الأكبر في تاريخ مشاركتها الضوء على الفلبين، والتي تعتبر دولة أرخبيلية خلقت ثقافة جماعية بحرية لآلاف السنين.



ويستعرض الجناح لزائريه الصفات الشبيهة بالشعاب المرجانية للفلبينيين مثل التواصل والترابط، كما يقدم الجناح دليلاً حياً على أولئك الأشخاص الذين يمكنهم بناء مجتمعات نابضة بالحياة في كل مكان في العالم.



ويتماشى تصميم البانجكوتا مع عنوان ومبدأ إكسبو 2020 «تواصل العقول وصنع المستقبل»، والذي يرسم صورة جذابة للفلبين وسكانها.

#بلا_حدود