الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021

مجندو الخدمة الوطنية: مشاركتنا في «إكسبو» تصقل مهاراتنا ومعارفنا

أعرب مجندو الخدمة الوطنية والاحتياطية عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة على إتاحة الفرصة لهم للمشاركة في تنظيم «إكسبو 2020 دبي» أكبر حدث دولي في العالم، مؤكدين أن مشاركتهم في الحدث يعد فرصة كبيرة لصقل مهاراتهم ومعارفهم، والاطلاع على ثقافات الشعوب على أرض الواقع وتبادل الأفكار والخبرات في جميع المجالات.

وقالوا «إن تنظيم إكسبو 2020 شرف لدولة الإمارات ولدول الخليج والعرب، وسوف نكون جديرين بهذه المكانة، ولتتميز دولة الإمارات لتكون في مقدمة الدول العربية التي تستضيف هذا المحفل الدولي، وسوف تتميز به وبتنظيمه وبأبنائها سواء الموظفون أو المتطوعون، وعلينا أن نتكاتف جميعاً في هذا المحفل، وأن تكون أيادينا متراصة بأيادي بعضنا البعض، وأن ننظر دائماً إلى الأمام وشعارنا التفاؤل والجد والاجتهاد، لكي تكون خطواتنا متسارعة إلى الريادة العالمية».

ويشارك منتسبو الخدمة الوطنية والاحتياطية إلى جانب آلاف المتطوعين في الترحيب بالعالم على أرض دولة الإمارات واستقبال الملايين من الزوار خلال فترة الحدث الدولي، حيث سيؤدي المجندون مهام مختلفة، تهدف إلى توفير تجربة استثنائية لزوار «إكسبو» والدول المشاركة.

وتأتي مشاركة مجندي الخدمة الوطنية في «إكسبو 2020 دبي» بناء على توجيهات القيادة الرشيدة إيماناً منها بضرورة وأهمية توحيد وتسخير كافة الجهود الوطنية وعلى جميع المستويات لدعم الفعاليات والحرص على إظهارها بالمظهر الحضاري الذي يليق بسمعة ومكانة الدولة ولإيمانها بأن نجاح «إكسبو 2020 دبي» يعتبر إنجازاً وطنياً سيضاف إلى قائمة إنجازات الدولة.

وقال بدر حمد سعيد الجنيبي أحد مجندي الخدمة الوطنية المشاركين بمعرض إكسبو «أتوجه بالشكر إلى قيادتنا الرشيدة التي أتاحت لنا فرصة الانضمام إلى فريق إكسبو 2020 الذي سيوفر لي فرصاً لا تضاهى لتطوير معارفي وصقل مهاراتي، كما سيتيح لي إمكانية التطور والنمو على الصعيدين الشخصي والمهني جنباً إلى جنب مع زملائي من المتطوعين الآخرين».

وأضاف «نحن جميعاً هنا نعمل يداً بيد من أجل تنظيم إكسبو استثنائي يحقق نجاحاً باهراً ويترك أثراً عميقاً في نفوس جميع زواره، وأنا سعيد وفخور للغاية بكوني جزءاً من هذا الحدث التاريخي العالمي».

من جانبه، قال المجند مهند أحمد عتيق الشحي إن المشاركة في إكسبو 2020 تكسبنا الخبرة العملية غير المسبوقة من خلال الاحتكاك بأفضل الخبرات على المستوى العالمي، بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات التي يكتسبها منتسبو الخدمة الوطنية والاحتياطية وتسخيرها لدعم الدولة بهذا الحدث المهم من خلال المهام المختلفة ضمن برنامج المتطوعين.

وأضاف «أشعر بالفخر والسعادة كوني أحد أبناء الإمارات الذين سيكونون سفراء للإمارات في معرض إكسبو، وأرى أن لدي مسؤولية كبيرة تقع على عاتقنا فعلينا جميعاً تمثيل الدولة أفضل تمثيل يليق بالإمارات وإنجازاتها».

وقال المجند أحمد خالد الحوسني إن أهمية الحدث تكمن في تبادل التجارب والخبرات بين المشاركين، والإطلاع على التجارب الناجحة بكافة المجالات وفرصة لمعرفة ثقافات الشعوب.

وأضاف «تعد مشاركتي في إكسبو فخراً لكل مواطن ومقيم على أرض الإمارات، وفرصة كبيرة في مجالات العمل التطوعي للشباب وصقل مهاراتهم ومعارفهم، إضافة إلى الإطلاع على ثقافات الشعوب على أرض الواقع وتبادل الأفكار والخبرات في جميع المجالات العلمية والعملية».

#بلا_حدود