الاحد - 17 أكتوبر 2021
الاحد - 17 أكتوبر 2021
No Image Info

7 عناصر تخطف أنظار وتلهم عقول زوار إكسبو دبي

شهدت الأيام الأولى من «إكسبو دبي 2020» إقبالاً لافتاً وتفاعلاً من قبل كافة أطياف المجتمع والزوار الذين جاءوا من شتى أنحاء العالم لاستكشاف أجنحة المعرض المميزة، وللتعرف على ثقافات وتراث وفنون وابتكارات شعوب العالم في مختلف القطاعات الحيوية.

وحدد زائرون لـ«الرؤية» 7 عناصر خطفت أنظارهم، وجذبت اهتماماتهم، وأثارت مشاعرهم، وألهمت عقولهم، أبرزها سهولة التنقل والوصول إلى موقع الحدث، وتصاميم وتنظيم الأجنحة وابتكاراتها الجذابة، والعروض الفنية والأدائية التراثية.

ولفت الزوار إلى أن المأكولات الشهية والشعبية ومذاقات العالم التي تقدمها الأجنحة المشاركة كانت من بين العناصر الجذابة في «إكسبو 2020»، فضلاً عن التسهيلات التي تقدمها المرافق المختلفة لأصحاب الهمم، إلى جانب التطبيقات الذكية والأجنحة المجهزة بتقنية «الواقع المعزز»، واستدامة الطبيعة ودمجها مع التكنولوجيا في موقع الحدث.



زيارة واحدة لا تكفي



أكد الإماراتي أحمد غلوم البلوشي، الذي اصطحب عائلته إلى «إكسبو دبي 2020» أن زيارة واحدة أسبوعية لا تكفي، فموقع الحدث ضخم وجذاب، لذا سيحرص على زيارته لأكثر من مرة، مشيراً إلى أنه اطلع في زيارته الأولى على الجناحين الكويتي والصيني، حيث أبهرته العروض الفنية والأدائية التراثية والتكنولوجيات المتطورة التي تعرضها الأجنحة، إلى جانب المأكولات الشهية المستوحاة من ثقافات شعوب مختلفة حول العالم.



إبهار يفوق الخيال



قال الفلسطيني، فريق قدورة «إن إكسبو 2020 حدث ضخم ويمتلك العديد من المقومات والعناصر الجاذبة، من بينها توفر وسائل النقل المختلفة سواءً بداخله أو تلك التي تساعد الجمهور على الوصول إلى موقع الحدث ومنها على سبيل المثال المترو».

ووصف الحدث بالمبهر إلى حد لا يمكن تخيله، منوهاً بأنه كان ينتظر انطلاقته بفارغ الصبر حتى يتمكن من زيارة الحدث الذي شهد أعظم الاختراعات في تاريخ البشرية، مشيراً إلى أن جولته الأولى شملت زيارة 6 أجنحة، تتضمن السويسري والألماني والنمساوي والسعودي والفلسطيني والأمريكي.

وأبدى قدورة إعجابه بالتكنولوجيا المتطورة التي تكشف عنها الدول المشاركة والتي تخدم قطاعات متنوعة، ومن بينها الاستدامة والطاقة المتجددة"

أجنحة تتحدث إبداعاً



شملت الزيارة الأولى للمصري مصطفى الشبراوي 5 أجنحة، بما فيها الجناح السعودي والسويسري والإيطالي والإسباني والمصري، منوهاً بأن «إكسبو دبي 2020» يحمل العديد من العناصر الجذابة من أبرزها التصاميم والتنظيم المبهر للحدث، فضلاً عن الفرص النادرة التي يمنحها للزوار للتعرف على ثقافات الشعوب الأخرى من خلال الفنون والإبداعات والابتكارات والتقنيات الذكية.

وأكد الشبراوي، أنه لن يستطيع تفويت أي فرصة لزيارة الحدث، الذي يحتاج إلى عشرات الزيارات لاستكشاف أجنحته التي تنطق بالإبهار والإبداع.

حدث استثنائي



أما الشاب الهندي، كوشفير سينغ غيلوت، الذي جاء من بلاده خصيصاً لزيارة «إكسبو دبي 2020» بصحبة أفراد من عائلته، فتطرق إلى أن الحدث بأكمله أبهره، مؤكداً أنه لم يتوقع أنه سيكون بذلك الحجم والسعة والجمال..

وأشار إلى أن هذه الزيارة لن تكون الأخيرة، حيث استمتع باستكشاف محتويات كل من الجناح الهندي والصيني والأمريكي والسويسري وغيرها الكثير.

ولفت إلى أن أكثر ما أبهره هو التنظيم الجيد للأجنحة، وسهولة الوصول إليها، وكذلك التصاميم المبهرة التي تخلب العقول، منوهاً بأن إكسبو دبي سيكون حدثاً استثنائياً من ناحية التنظيم والإبهار والمشاركات.

مرفق صور المتحدثين.

#بلا_حدود