الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

«السينما العامودية» تجمع بين استدامة البيئة والتكنولوجيا المتطورة

يتيح إكسبو 2020 دبي لزواره فرصة الاستمتاع بالسينما العامودية، التي تعطي الزوار فرصة العيش تجربة مختلفة تماماً عن تلك التي يجدونها عبر السينما الأفقية التقليدية، وهي تقنية تجمع بين استدامة البيئة واستخدام تكنولوجيات متطورة.

وتنقل السينما العامودية زوار جناح كوريا الجنوبية في «إكسبو دبي 2020» في رحلة افتراضية للتعرف على وسائل التنقل الذكي في سول، إلى جانب تسليط الضوء على ملامح الثقافة والتراث وأسلوب الحياة فيها.

وتسهم فكرة «السينما العامودية» في الحفاظ على البيئة كونها تستغني عن الشاشات الرقمية المكلفة، ذلك إلى جانب أنها تمنح الزوار مشاعر البهجة والسعادة بصحبة أصدقائهم وأسرهم.

وتمتاز السينما بكونها تعتمد على عرض الأعمال الفنية على شاشة مموجة عملاقة، تعتبر في الأصل «سقف القاعة» التي تعد جزءاً أساسياً من تكوين السينما المتطورة، فيما تمنح تلك الشاشة الزوار شعور العروض ثلاثية الأبعاد.

ويخوض الزوار تلك التجربة الغامرة والممتعة والتي تمتد إلى قرابة 15 دقيقة أثناء استرخائهم على آرائك قطنية ممددة على الأرض ذات ألوان جذابة، تبهر الكبار قبل الصغار.

وتعد السينما العامودية مكوناً رئيسياً من مكونات الإبداع والابتكار في جناح جمهورية كوريا، فيما يستهدف الجناح تسليط الضوء على تكنولوجيات المستقبل في مختلف القطاعات الإبداعية بما فيها الفنية.

وسيتمكن الزوار من التقاط مقاطع فيديو وصور لتلك التجربة المبهرة التي ستخلد في ذاكرتهم، حيث من المتوقع أن تطبق فكرة «السينما العامودية» في أنحاء عديدة من العالم خلال السنوات المقبلة.

#بلا_حدود