الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

جناح المكسيك بإكسبو.. حوار مع الطبيعة يجمع بين الإنسانية والاستدامة

يحمل تصميم جناح المكسيك في إكسبو 2020 دبي رسالة تجمع بين مفاهيم الإنسانية والاستدامة، وعلى الرغم من أن البعض يرى أن تصميمه الهندسي اعتيادياً، إلا أن غطاء الجناح بخيوط بلاستيكية معاد تدويرها وحياكتها على هيئة الكروشيه، منح الجناح شكلاً استثنائياً.



ويقع جناح المكسيك، في منطقة التنقل في موقع إكسبو 2020 دبي، وافتتحه بصورة رسمية أمس الاثنين الدكتور ثاني الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، فرانسيسكا إسكوبار سفيرة المكسيك بالإمارات، المفوض العام للمكسيك مارثا جاراميلو دومينجوز، ومدير الجناح المكسيكي بيرناردو نوفال.

توطيد للعلاقات



وقالت سفيرة المكسيك بالإمارات، فرانسيسكا إسكوبار لـ«الرؤية»: يعتمد جناح المكسيك على مفهوم «حياكة الحياة» وهو مفهوم نراه واضحاً من خلال غطاء مبنى الجناح بالكروشيه الذي شاركت فيه إبداعه 200 سيدة حرفية من قرية ويفرز على مدار 4 أشهر.

وتابعت: نشارك في إكسبو 2020 دبي لكي يرى العالم تراثنا وثقافتنا عبر برنامج حافل طيلة الأشهر الستة المقبلة، ليس بنطاق إكسبو تحديداً، بل ببقية الإمارات مثل أبوظبي والشارقة، والتي بلا شك تهدف إلى توطيد العلاقات التجارية والاقتصادية والسياسية والثقافية مع الإمارات.



أعمال فنية



قدمت الفنانة البصرية بيتسابي روميرو، مشاريع أعمال فنية بالجناح، مؤكدة حرصها على أن تكون تصاميم هذه الأعمال مستوحاة من بيئة وحياة المكسيك، والتي انقسمت إلى غرف، منها: غرفة الملاذ الآمن التي وُضعت فيها مرايا لتعكس مجموعة من صور الطبيعة، بهدف توطيد علاقة الإنسان بالطبيعة من حوله، خاصةً أن الوقت الحالي مهم أكثر من أي وقت مضى لإعادة التواصل مع الطبيعة.



كذلك اعتنت روميرو في أعمالها بتقنية إعادة التدوير، باعتبار أن مواضيع الاستدامة أحد مواضيع المهمة التي يسعى إكسبو 2020 دبي إلى ترسيخها.



وأكدت أن الفنون المعاصرة والأعمال اليدوية من العناصر الثقافية الأساسية بالمكسيك، والتي حرص الجناح على استعراضها أمام زوار إكسبو.



ولفتت إلى أن الزائر للجناح سيخوض تجربة التواصل مع الطبيعة ومكوناتها كالشمس والورود والأرض وغيرها، لافتة إلى أن الشمس والورود تعكس بيئة وتقاليد المكسيك في مختلف المناسبات الاجتماعية.



ونوهت بأن الجناح يتضمن رموزاً فنية وثقافية أخرى، لها أصول في الثقافة المكسيكية مثل الفراشات والأفاعي والمياه.



وقالت روميرو: "قد يعتقد البعض بأن الأفاعي من الرموز الشريرة، إلا أنها من الرموز التي توحي بالانسيابية وليونة الحركة في الثقافة المكسيكية، حيث عملت على طباعتها على أقمشة منسدلة على جدران الجناح، بينما ترمز الوردة ذات البتلات الأربع وهي وردة شهيرة لمركز الكون، وأهمية تركيز الإنسان على مركزه الذاتي."



ويجد الزائر لجناح المكسيك متجراً صغيراً، ممتلئاً بالورود البلاستيكية المنسدلة من سقف المتجر، حيث يمكن التقاط صور تذكارية مميزة، إلى جانب إمكانية شراء إحدى القبعات المكسيكية الشهيرة بألوانها الزاهية، المصنوعة يدوياً.

#بلا_حدود