السبت - 23 أكتوبر 2021
السبت - 23 أكتوبر 2021

زهرة الحظ وعروض الابتسامة يستقبلان زوار «تايلاند» في «إكسبو»

ما بين التنمية القائمة على الابتكار والهوية التايلاندية الأصيلة التي ترتكز على مراعاة الآخرين والترحيب الدائم بهم، يستقبل الجناح التايلاندي في «إكسبو 2020 دبي» الزوار تحت شعار «معجزة الابتسامات».

ويستلهم الجناح التايلاندي تصميمه من إكليل الزهور التقليدي الذي يرتديه أهلها ترحيباً بزوارهم، والذي يرمز إلى حفاوة الضيافة والحظ السعيد والاحترام الذي يبديه الشعب التايلاندي عند استقبال ضيوفه.

ويستحضر تصميم الجناح العناصر الأبرز في فن العمارة التايلاندية، مثل السقف مثلث الشكل الذي يحاكي شكل التحية التايلاندية المعروفة باسم «واي»، علاوةً على ذلك، فإن الزهرة التايلاندية المعروفة باسم «دوك لاك» أي زهرة الحظ، التي يتم وضعها في أكاليل الزهور عادةً للتعبير عن الحب والحظ في الثقافة المحلية، مستخدمة في الجناح لتغطية الهيكل الخارجي للمبنى على شكل ورود منسوجة تشكل ستاراً ضخماً من الورود حول الجناح.

وتهدف تايلاند بمشاركتها في «إكسبو 2020» عبر أكبر جناح لها في التاريخ منذ 150 عاماً، والذي يقع في منطقة التنقل على قطعة أرض تبلغ مساحتها أكثر من 3600 متر مربع، إلى تسليط الضوء على قصتها المحفزة؛ حيث تأخذ هذه المساحة الديناميكية الزائرين في رحلة ممتعة يتعرفون خلالها إلى «تايلاند الرقمية» ديجيتال تايلاند، فضلاً عن رؤيتها الاقتصادية المدفوعة تقنياً.

ويعمل الجناح على إظهار عجائب الثقافة التايلاندية الأصيلة، وبما أن كامل مساحة الجناح مملوءة بالألوان والديكورات الساحرة، فإن كل زائر سيتمتع باستقبال ترحيبي رائع، مع القيام برحلة راقية ومفيدة تعبّر عن الجوهر الحقيقي لتايلاند، لتعزيز علاقات الصداقة مع الجميع.

وكمصدر إلهام لتصميم الهندسة المعمارية للجناح، تتشابك أزهار «دوك لاك» حول الجناح مثل الستائر الزهرية، وعلاوة على ذلك، تم وضع سقف الجملون، وهو سمة مميزة للعمارة التايلاندية، على مدخل الجناح للتعبير عن رقة التحية التايلاندية الجميلة، أو «واي»، مثل هذا التفرد الرائع سيجعل من جناح تايلاند ذكرى لا تُنسى أثناء النهار والليل.

وزوار الجناح مدعوون إلى رفع معنوياتهم وشحن أنفسهم بجرعات من الطاقة والفرح من خلال الاستمتاع بالعروض اليومية لـ«فرقة الابتسامة» الموهوبة بشكل استثنائي.

وفي الوقت نفسه، يتمثل جزء رئيسي من العرض الجاذب للجناح من خلال برنامجه المثير للعروض الغامرة والفعاليات الخاصة، والتي تم اختيارها خصيصاً لتسليط الضوء على الهوية الفريدة لتايلاند بما في ذلك تقاليدها الرائعة والمأكولات المشهورة عالمياً والفنون الجاذبة وابتكاراتها الرائعة، وتوفر مجموعة البرامج اليومية والأسبوعية الخاصة الكثير من الأنشطة لإسعاد العائلات والأصدقاء من جميع الفئات العمرية.

وسيكون محبو الطعام والأطباق المميزة على موعد مع «أسبوع الغذاء والصحة التايلاندي الأصيل»، الذي يتصدر جداول الأعمال والذي يجب على جميع الذواقة زيارته، ويتميز هذا الاحتفال النابض بالحياة بنحت الفاكهة وعروض الطهو التايلاندي.

#بلا_حدود