الاحد - 24 أكتوبر 2021
الاحد - 24 أكتوبر 2021

جناح سريلانكا.. بوابة جنوب آسيا وأسرار الشاي السيلاني

يروي الجناح السريلانكي قصة هذا البلد الآسيوي وتاريخه وقيمه التي تقوم على الأصالة والاندماج والتنوع، كما يستعرض الجناح الجوانب الفريدة لمجتمعات هذا البلد والنظم البيئية والحياة البرية عبر شاشات عرض ومجسمات وصور تمزج الحاضر بالماضي.

وتبدأ جولة الزوار في الجناح بفرصة لتجربة 7 أنواع من الشاي السيلاني التي تختلف في طعمها الذي يتدرج بين الأخف والأقوى.

ويروي العارضون قصة الشاي السيلاني وطبيعة الفارق بين أنواع الشاي المعروضة والتي يتميز بها هذا البلد، فقوة أنواع الشاي أو خفتها تعتمد على مكان الزراعة والارتفاع عن سطح البحر، حيث إن أخف أنواع الشاي تزرع على ارتفاع 6000 قدم عن سطح البحر، فيما تتدرج لنصل إلى أقوى الأنواع والذي يزرع عن على ارتفاع 600 قدم عن سطح البحر فما دون.

ويعرض الجناح الذي تبلغ مساحته 300 متر مربع بعض الأقنعة والوجوه التقليدية التي كانت تستخدم في الماضي في الطب الشعبي وإشفاء بعض المرضى، فيما تستخدم هذه الأقنعة في الوقت الراهن للترفيه ولاستعراض أساليب حياة السريلانكيين القديمة.

ويمكن للضيوف أيضاً، بفرصة التسوق من مساحة البيع بالتجزئة، بإشراف هيئة تنمية الصادرات السريلانكية، والتي توفر مجموعة من المنتجات السريلانكية، بدءاً من التوابل إلى ملابس الباتيك المميزة.

وتم تصميم الجناح الذي يقع في منطقة «الفرص» وفق مفهوم يستعرض مبادئ التخطيط في الحضارة السريلانكية القديمة، حيث ينغمس الضيوف عند زيارة الجناح في تجربة مستوحاة من الحضارة المائية، مع التشديد على أهمية القدرة على التكيف والمرونة وقوة الإرادة لتحويل التحديات إلى فرص.

وتسلط شاشات العرض في الجناح الضوء على الجوانب الفريدة لمجتمعات الجزيرة، سيتم جذب انتباه الضيوف لاكتساب المعلومات اللازمة حول الثقافة والتراث الغني للجزيرة، والنظم البيئية الطبيعية والحياة البرية عبر هذه الإبداعات السينمائي.



وسيشهد الجناح مجموعة من الفعاليات البارزة، ومن ضمنها عرض أزياء لتصاميم الباتيك التقليدية، وعرض زفاف يروج لسريلانكا كوجهة مثالية لحفلات الزفاف وتمضية شهر العسل، وعرض رقص ثقافي، ومهرجان طبول يعرض التراث الثقافي الغني لسريلانكا عبر الرقص والموسيقى، وجلسات ثقافية لرواية قصص الأطفال ومن ضمنها «حفل زفاف الشمس والمطر والثعلب» لسيبيل ويتاسينغ، والتي تجسد الأدب والثقافة السريلانكية الثريين، مع فرصة الفوز بتذاكر طيران مجانية أسبوعياً من خلال الخطوط الجوية السريلانكية في جناح سريلانكا.

واعتبرت مديرة الجناح حوامة هارون سنغاي، في حديثها لـ«الرؤية»، المشاركة في معرض إكسبو 2020 دبي فرصة للتواصل ما بين مختلف البلدان وتقريب الأفكار من أجل إيجاد الحلول للتحديات العالمية.



كما أكدت أن الحدث العظيم يشكل منصة مثالية للتعرف إلى البلدان المختلفة وثقافاتها وأساليب حياتها الراهنة والماضية.

وأشارت إلى أن طبيعة سريلانكا وثقافتها وتراثها وأطباقها توفر تجربة آسيوية أصيلة، وبالتالي، تقدم سريلانكا لضيوفها كل ما تحتوي عليه آسيا من روائع.

وأكدت أن المشاركة السريلانكية في المعرض تركز على طبيعة هذا البلد الآسيوي الذي يجمع بين البحر والجبل والحياة البرية، لافتة إلى أن الترويج للسياحة أمر في غاية الأهمية.

وقالت: «يمكن لزوار بلدنا تسلق جبالنا، والسباحة في مياهنا، وإلقاء نظرة خاطفة على تاريخنا وثقافتنا من تكوين ذكريات تبقى في البال. وندعو العالم إلى الاستمتاع بضيافتنا في أحضان الطبيعة، لقضاء عطلة مذهلة فريدة ومميزة في سريلانكا».

وتوقعت أن يسهم إكسبو في تنمية السياحة إلى سريلانكا، لافتة إلى أن الترويج وجذب الزوار يمثل أحد أبرز الأهداف من المشاركة في إكسبو 2020 دبي.

وتعتبر سريلانكا وجهة لتجارب فريدة من نوعها، مدفوعة بالتركيز على الاستدامة، مع إطلاق مجموعة من البرامج البيئية، ومن ضمنها مفاهيم المباني الخضراء، ومبادرة حظر تصنيع البلاستيك ذات الاستخدام لمرة واحدة، وتحويل بعض الوجهات مثل مدينة سيجيريا إلى وجهات سياحية مستدامة. كما ستساهم مبادرات سريلانكا للتحول الرقمي في تعزيز توجهات الاستدامة.

وتتمتع سريلانكا بأعلى معدل لانتشار الشلالات في العالم، مع 350 شلالاً عبر الجزيرة، وأكثر من 25000 مسطح مائي، و103 أنهار، بينما تشكل الغابات 33% من مساحة الجزيرة، وتتمتع سريلانكا بمنتزهاتها البالغ عددها 26، منها 8 مدرجة على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، بالإضافة إلى مناخ رائع على مدار العام.

#بلا_حدود