الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

أروى تتغنى بالموسيقى اليمنية في «إيقاعات العالم» بـ«إكسبو»

رحلة حول العالم الموسيقي شهدها مسرح اليوبيل في إكسبو 2020 دبي، مساء أمس الجمعة، جاءت تحت شعار إيقاعات إكسبو2020 «إيقاعات العالم»، شاركت فيها فرق عالمية ضخت فنونها الحركية، الضوئية، الموسيقية الغنائية. وكانت النجمة اليمنية أروى هي المطربة العربية الوحيدة التي شاركت في الحفل.

وبحضور جماهيري كبير، قدمت فرقة الروك آند رول الأردنية «هيجان» مقطوعات موسيقية مع أغاني باللهجة الأردنية قدمها مؤسس الفرقة النجم علاء وردي مع أعضاء الفرقة وهم: حكم أبوسعود، عدي شواقفة، محمد أدري، أمجد شحرور، إذ تفاعل الجمهور معهم وتغنوا بكلماتهم التي حفظوها من كل الفئات العمرية. وقدمت الفرقة مجموعة من أغانيها المعروفة، منها: إحنا واحد، وين الكلام، مدينة الصلاح، يا ورد، وآخر فكرة أمل.

فيما قدمت فرقةAfrica Steps لوحات موسيقية استعراضية راقصة وهي مكونة من ستة مشاركين من أفريقيا، اعتمدوا على الإيقاعات الموسيقية الرياضية التي زادت من حماس الجمهور. فيما تجولت الفرقة المشاركة بوصلاتها الفنية التي أبدعت فيها إلى حين بدأ الحفل المنتظر للنجمة أروى.

وهتف الجمهور باسم أروى، لتدخل وهي بكامل أناقتها وروحها الإيجابية. وكونها صاحبة صوت موسيقي عظيم ستمثل اليمن وطنها في إكسبو2020، بدأت حفلها بأغنية للنجم الراحل أبوبكر سالم «سر حبي»، لتداعب حنجرتها مشاعر الجمهور الذي تغنى معها.

وقالت أروى لـ«الرؤية» في بروفات حفلها بأنها ستقدم أمسية يمنية بامتياز وتقدم أحد الأصوات اليمنية الشابة، ليشاركها إحدى الأغاني، وهو ما حدث حيث قدمت الفنان اليمني «حسين محب» الذي شاركها غناء رائعة اليمن «خطر غصن القنا» وهو يعزف على آلة «الطنبورة» اليمنية وهي آلة موسيقية قديمة كان وما زال الموسيقيون اليمنيون يستخدمونها.

تلك الأغنية التي قدمها الثنائي بحناجرهم اليمنية الأصيلة أبهرت زوار إكسبو2020 الذين سمعوا الصوت وجاؤوا للاحتفال معهم.

وكعادتها شاغبت أروى جمهورها من كل الفئات العمرية الذين طالبوها بغناء أجمل أعمالها الفنية ولبت طلبهم، إذ قدمت: متيم بالهوى، كما الريشة. والعديد من الأعمال الفنية الرائعة في مسيرتها منها أغنية تراثية من الموسيقى اليمنية القديمة حملت اسم «قلبي» أعادت توزيعها.

وكانت المفاجئة التي أدهشت فيها الجمهور، مشاركتها الغناء مع المغني الإسباني «ميغيل بوفيد» في أغنية إسبانية عربية، قدمت فيها أروى مقطعاً غنائياً باللغة الإسبانية، واستكملت الغناء بالعربية.

وفي كواليس الحفل، أكدت أروى لـ«الرؤية» أنها سعدت برؤية جمهورها الذي اشتاقت له. كما أنها فخورة كونها العربية الوحيدة المشاركة في حفل «إيقاعات العالم» التي مزجت الشرق مع الغرب.

وبينت بأنها تمثل جناح اليمن وطنها الحبيب، ولهذا كانت أمسيتها الفنية تحتفي بالفنون اليمنية التي قدمتها أصوات يمنية عظيمة تركت بصمة في الساحة الفنية. مع مجموعة من أغانيها الخاصة بها ومزيج من الأغاني الخليجية، لتلبي فيها كل الأذواق.

#بلا_حدود